الإمارات تحمي المصدرين من مخاطر التخلف عن السداد وانقطاع سلاسل التوريد

شددت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية على دعم المصدرين والشركات المحلية التي قد تتعرض لمخاطر عدم سداد المستحقات التجارية وانقطاع سلاسل التوريد بسبب تفشي فيروس «كورونا»، من خلال تقديم مجموعة واسعة من الحلول التي من شأنها أن تساعد هذه الشركات على تخطي هذه الأوقات الاقتصادية العصيبة.

وتقدم الشركة ضمانات وحلول تأمينية تساهم في الحد من المخاطر التجارية والسياسية التي قد تواجهها الشركات المحلية، وبالتالي مساعدتها على تجاوز أزمة الانتشار العالمي لفيروس «كورونا» المستجد.

وقال ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات: «تمتلك الاتحاد لائتمان الصادرات الخبرات التي تؤهلها لدعم الشركات الإماراتية التي تصدر منتجاتها وخدماتها إلى مختلف دول العالم. ومنذ 2018، نجحت الشركة في عقد شراكات استراتيجية مع العديد من البنوك والوسطاء لدعم الشركات الإماراتية في حماية مستحقاتها التجارية وتسهيل حصولها على التمويلات لتعزيز صادراتها».

وأضاف: «بالنسبة للمصدرين والشركات التي تشعر بالقلق حول مخاطر تأخر أو تعثر استلام مستحقاتها التجارية من المشترين، تقدم الشركة حلول حماية ائتمان الصادرات التي تساعدها في الحد من تلك المخاطر خاصة في المشاريع والأعمال التجارية التي لم يتم إنجازها بسبب أحداث خارجة عن سيطرة هذه الشركات نتيجة للآثار السلبية لفيروس كورونا».

التمويلات الإضافية

وللمساهمة في الحد من المخاطر المتعلقة بالتصدير إلى دول أخرى، تقدم الشركة حلولاً تمويلية لدعم أنشطة وعمليات الشركات المحلية التي تصدر منتجاتها وخدماتها إلى الأسواق العالمية.

وتمتلك الشركة قاعدة بيانات واسعة تضم ما يزيد على 360 مليون شركة من جميع أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات