استطلاع «البيان» العمل عن بُعد أسلوب مُستمر

أظهر استطلاع لـ «البيان الاقتصادي» أن غالبية المشاركين رجحت أن يصبح مفهوم العمل عن بعد أسلوباً معتمداً للقيام بالعديد من الأعمال حتى بعد انتهاء الأزمة التي فرضتها جائحة «كورونا» على مستوى العالم منذ بدايات العام الجاري.

وأجمع 71% من المشاركين في الاستطلاع الذي أجراه «البيان الاقتصادي» على «تويتر»، على الاعتقاد بقوة بأن العمل عن بعد يمكن أن يتواصل بعد رفع الإجراءات الاحترازية، بينما لم يؤيدهم في ذلك 29% من المشاركين.

ولم تختلف نتائج الاستطلاع ذاته على حساب البيان في موقعها الإلكتروني، إذ ذهب 65% من المشاركين إلى الاعتقاد بأن العمل عن بعد يمكن أن يتواصل بعد تعافي الأعمال من آثار «كورونا»، فيما جزم 35% بأن العمل عن بعد كان وسيلة وإجراء طارئاً فرضته الجائحة ولا يمكن تمريره ليصبح أسلوب عمل دائم.

ويشهد سوق العمل في العالم العديد من التحولات الجذرية التي فرضتها «كورونا» والإجراءات التي اتخذتها الدول مكافحة انتشار الفيروس عبر اعتماد آليات العمل عن بعد وغيرها من وسائل التباعد الاجتماعي، حيث تنتعش عمليات التسوق الإلكتروني والعمل والتعلم عن بعد.

كما تتوجه عمليات التسويق في أسواق العقارات والوساطة العقارية والإنشاءات والبناء والتشييد إلى تقنيات العالم الافتراضي والتطبيقات الذكية لتسويق وبيع وشراء العقارات وتسجيلها في السجلات الرسمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات