إنجاز 1500 معاملة عبر منصة غرفة أبوظبي لخدمة المتعاملين

أعلنت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عن إنجاز 1500 معاملة، عبر منصة غرفة أبوظبي لخدمة المتعاملين الرقمية، منذ إطلاق المنصة في الأسبوع الأخير من شهر مارس 2020 وحتى نهاية يوم الخميس الماضي، حيث شهدت المنصة إقبالاً كبيراً من قبل عملائها من شركات ومؤسسات القطاع الخاص العاملة في إمارة أبوظبي.

وأفادت غرفة أبوظبي أن موظفيها يواصلون تقديم «أعمالهم عن بُعد»، في ظل هذه الظروف الصحية الاستثنائية، التي تشهدها الإمارات ودول العالم في الوقت الراهن، حيث عملت الغرفة على توفير كل المستلزمات لضمان تقديم خدماتها الرقمية بالمستوى والجودة نفسها، وبسرعة عالية من أجل التسهيل على الشركات والمؤسسات وتوفير كل الوسائل الممكنة لإنجاز معاملاتهم بكل يسر وسهولة.

وجاء إطلاق منصة غرفة أبوظبي لخدمة المتعاملين الرقمية في إطار توجه الغرفة نحو التحول الرقمي في تنفيذ معاملاتها.

وقال محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: «لقد بدأت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بتطبيق آلية «العمل عن بُعد» عقب توجيهات الجهات المعنية في الدولة بتطبيقها تفادياً لتفشي فيروس «كورونا المستجد (كوفيد-19) بين الموظفين والعملاء من أصحاب مؤسسات وشركات القطاع الخاص».

وأضاف: «لقد حقق تبني هذه الآلية للكثير من العاملين لدى الغرفة إمكانات أكبر في التكيف مع العمل في ظل الظروف الراهنة جراء تفشي فيروس»كورونا«المستجد، الأمر الذي تطلب منا اعتماد هذه الآلية لتسيير الأعمال من دون أي تأثيرات تذكر، إلى جانب أن هذه الآلية قد حققت مرونة في أداء العديد من الوظائف، وكذلك توفيراً في الوقت والتكلفة وضغوط العمل».

وأوضح المهيري أن هناك العديد من مميزات العمل عن بُعد، منها زيادة معدلات إنتاجية العاملين نظراً لتمتعهم بمرونة العمل، وانخفاض الزمن المنقضي في الحركة والتنقل من وإلى مقر الغرفة، وتخفيض عدد العاملين في المكتب الواحد ممن قد يتطلب عملهم الوجود في المقر الرئيسي أو فروع الغرفة وابتعادهم عن بعضهم لتوفير السلامة الصحية لهم، كما يسهم هذا الأمر في تقليل التكاليف التشغيلية أيضاً.

إدارة عن بُعد

قال محمد هلال المهيري : لقد حققت هذه التجربة العديد من الإيجابيات، حيث تمكنّا من إدارة أعمالنا عن بُعد بكل اقتدار ونجاح، ونتواصل مع مختلف قطاعات الأعمال، كما يجري التواصل والتعاون بين مختلف إدارات غرفة أبوظبي عن بُعد وباستخدام أحدث وسائل التواصل التكنولوجية من أجل تسيير الأعمال بكل سهولة واختصار الوقت والجهد.

وأوضح المهيري أن المنصة تتيح للعملاء تسجيل وتجديد وإلغاء العضوية، وفتح فرع جديد، وتعديل الاسم التجاري، وتعديل الأنشطةـ العنوان، وإضافة وحذف الشريك، وشهادة المنشأ (للمؤسسات والأفراد)، وشهادة لمن يهمه الأمر، وشهادة رجل أعمال، وشهادات العضوية، وتصديق الوثائق إلكترونياً. وذكر المهيري أن إتاحة إنجاز المعاملات والخدمات رقمياً يسهم في جهود أبوظبي لتحقيق التنمية الاقتصادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات