«طاقة» تبحث صفقة الاستحواذ 29 الجاري

تعقد شركة «طاقة» اجتماع الجمعية العمومية في 29 أبريل الجاري إلكترونياً، للموافقة على صفقة الاستحواذ على معظم أصول الكهرباء والمياه لدى مؤسسة أبوظبي للطاقة. وذكرت الشركة في إفصاحٍ أمس، أن عموميتها ستناقش إصدار سندات إلزامية التحول إلى أسهم بـ106.3 مليارات درهم إلى «أبوظبي للطاقة» كسعر استحواذ.

وبموجب الصفقة، سيتم إنهاء اتفاقية الإطارية الحالية بين الشركتين فيما يتعلق بقطع الأراضي المزمع استخدامها في بعض محطات المنتج المستقل المستقبلية بأبوظبي.

وأكدت "طاقة" أن إنهاء الاتفاقية الإطارية لن يؤثر على عملياتها، مشيرةً إلى أن سعر استحواذها على الأصول المعنية يتمثل بإنهاء الاتفاقية الإطارية وإصدارها لسندات قابلة للتحويل إلى أسهم بقيمة 106.3 مليارات سهم بقيمة اسمية 1 درهم لـ«أبوظبي للطاقة»، وسيتضمن سعر الصفقة تبادل 17.5 سهماً عادياً جديداً فيها يتم إصدارها لكل سهم حالي.

وأضافت أنه سيتم تحويل السندات إلى أسهم عند إتمام الصفقة، حيث ستتملك «أبوظبي للطاقة» 98.6% من رأس مالها المصدر، مؤكدةً أنها ستبقى مدرجة في «سوق أبوظبي» بعد إتمام الصفقة.

112.4

أفادت «طاقة» بأنه سيتم زيادة رأسمالها عند تحويل السندات ليصبح 112.4 مليار درهم، واعتبار كل أسهم الشركة مدفوعة بالكامل مع رصد الفرق بين القيمة الإجمالية للسندات والقيمة العادلة للأسهم الناتجة عن التحويل محاسبياً في حساب احتياطي سالب في ميزانية الشركة ينشأ لهذه الغاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات