فلاي دبي تشغل 10 رحلات عودة خلال الأسبوع المقبل

أعلنت شركة "فلاي دبي"، عن أنها ستشغل ما يصل إلى 10 رحلات عودة إضافية خلال الأسبوع المقبل، وستواصل التنسيق بشكل وثيق مع السلطات لإعادة المواطنين الإماراتيين مجانًا.

وأكدت الناقلة في بيان لها اليوم، على دعمها المستمر للحكومات والسلطات المختصة وعبر شبكتها المتنامية من خلال جهودها و مساعدتهم على اتخاذ الترتيبات اللازمة لمواطنيهم للعودة إلى ديارهم.

وفي هذا الصدد قامت "فلاي دبي" بتشغيل 23 رحلة عودة إلى الوطن تقل أكثر من 2800 مسافر من الإمارات خلال  الفترة ما بين 19 مارس و 8 أبريل 2020. وتم تشغيل رحلات العودة هذه إلى كل من أفغانستان وكرواتيا ومصر وإيران وروسيا والسودان وأرض الصومال وتايلاند وبموافقة الهيئة العامة للطيران المدني و سلطات الطيران المدني في الدول المعنية ووزارات الخارجية.

ونقلت هذه الرحلات انطلاقاً من المبنى رقم 2 بمطار دبي الدولي فقط المسافرين إلى الخارج من الإمارات، بينما يسمح للمواطنين الإماراتيين بالسفر على رحلات العودة.

وقامت فلاي دبي أيضا مع هذه الرحلات بشحن البضائع الأساسية في عنبر الشحن للطائرة وفي الاتجاهين، وبهدف دعم التجارة ونقل الإمدادات الطبية عبر شبكتها خلال هذه الأوقات غير المسبوقة.

وقال حمد عبيدالله، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في فلاي دبي: "ندرك حجم التحديات التي نواجهها جميعًا في التعامل مع هذا الوباء وتأثيره ليس فقط على صناعتنا ولكن على حياتنا ككل. لقد اخترنا أن نظل مركزين على كيفية المساهمة في تخفيف الضغط، وتمكين حركة السلع الأساسية إلى حيث تكون هناك حاجة إليها وإعادة الناس إلى اوطانهم حيثما أمكن ذلك. ملتزمون بدعم طلبات الحكومات لتشغيل رحلات الاعادة لمواطنيها".

وأضاف: "نتطلع إلى استئناف عملياتنا عندما يحين الوقت المناسب، ونعمل عن كثب مع السلطات. تبقى سلامة مسافرينا وجميع أفراد عائلة فلاي دبي على رأس أولوياتنا دائمًا"

تتبع فلاي دبي التوجيهات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية المحلية. وتتبنى الناقلة عمليات تنظيف وتطهير عميقة شاملة لجميع طائراتها.سنستمر في العمل عن كثب مع شركائنا الاستراتيجيين لضمان جميع تدابير السلامة التي تتماشى مع المعايير الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات