ارتفاع "الإيبور" على الأجل لـ 6 أشهر بنسبة 26.6% خلال أسبوع

سجل مؤشر أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك " الإيبور" لأجل 6 أشهر ارتفاعا قياسيا جديدا في تاريخ اليوم 9 أبريل، مواصلا بذلك تفوقه على أسعار الفائدة المحتسبة على بقية الآجال وفي مقدمتها الأجل لمدة عام.

وتظهر سجلات مصرف الإمارات المركزي التي ترصد حركة الفائدة على تعاملات الدرهم أن سعرها المحدد لأجل لمدة 6 أشهر بلغ 176 نقطة أساس بزيادة نسبتها 26.6% في غضون أسبوع فقط.

ويشكل النمو الكبير في سعر الفائدة على المدى المتوسط فرصة مميزة للاستثمار لتحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب خلاف فترة قصيرة.

وكانت أسعار الفائدة على الأجل لمدة عام شهدت تحركا محدودا خلال الأسبوع الجاري وذلك بحسب سجلات المصرف المركزي حيث تراوحت بين مستويات 136 نقطة أساس و139 نقطة أساس كذلك فقد تحركت الأسعار على بقية الآجال ضمن هامش ضيق.

وكانت أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم شهدت انخفاضا في وقت سابق من العام الماضي وبداية العام الجاري وذلك بعد سلسلة القرارات التي اتخذها مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن خفض الفائدة على الدولار.

وكان مصرف الإمارات المركزي قد قام بخفض سعر الفائدة على شهادات الإيداع التي يصدرها للبنوك في الدولة وهي الأداة النقدية التي يستخدمها المصرف لنقل آثار تغيير أسعار الفائدة إلى النظام المصرفي في دولة الإمارات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات