استطلاع عالمي: تحوّل كبير للتسوق الإلكتروني

أجرت شركة «آدكولوني» استطلاعاً عن تأثير فيروس كورونا على مناطق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية لتحليل التغيّرات السلوكية الناجمة عن التدابير الاحترازية التي تمّ اتخاذها لمنع انتشار الوباء.

وأظهرت النتائج تحوّلاً كبيراً إلى التسوّق عبر الإنترنت، فـ 41٪ ممن شملهم الاستطلاع تحوّلوا إلى التسوّق عبر الإنترنت و31٪ يقلّلون عدد زياراتهم إلى السوق.

كذلك حدثت زيادة كبيرة في استخدام ألعاب الجوّال للترفيه عن النفس - 85٪ يلعبون ألعاباً على الأجهزة المحمولة بغاية الترفيه، بينما يلعب 47٪ من المشاركين ألعاباً على هواتفهم الذكية كلّ يوم، و32٪ يلعبون ألعاباً جديدة على هواتفهم.

وأصبحت الأعمال المنزلية أكثر إنتاجية - ذكر أكثر من نصف المشاركين (54٪) أنهم يقومون بالمزيد من الأعمال المنزلية.

وفي الفترة الراهنة، يركّز المستهلكون على الاحتياجات الأساسية ويتوقّعون من العلامات التجارية توريدها وتسليمها بشكل موثوق. وعندما ننظر إلى عادات الشراء لدى المستهلكين منذ اللحظة التي بدأ فيها انتشار فيروس كورونا، نرى أنهم يتحوّلون إلى النظافة الشخصية والصحّة والتغذية ومنتجات التنظيف المنزلية. ومع ذلك، يمكننا أيضًا أن نرى تناقصاً في استهلاك المشروبات الكحولية، والمواد الفاخرة، والأطعمة الأقل «قابلية للتخزين» مثل اللحوم الطازجة ومنتجات الأسماك. حتى الآن.

ويفكّر المستهلكون في المستقبل وكذلك في سلامتهم وصحتهم الحالية. وبالنسبة إلى أكبر مخاوف المستهلكين بشأن وضع فيروس كورونا قال 30٪ إنهم يشعرون بالذعر بشأن نفاد الضروريات الحياتية، لينتهي بهم الأمر إلى «التسوّق الناجم عن الذعر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات