غرفة الشارقة تُحقق نتائج إيجابية بخدماتها الإلكترونية في مارس

نجحت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في استثمار خدماتها الإلكترونية المقدمة لأعضائها ومتعامليها، بعد أن عززت منظومتها الذكية من خلال الموقع الإلكتروني وتطبيقها الذكي، لتغطي كافة احتياجات ومتطلبات مجتمع الأعمال، والتي مكنتهم من إنجاز جميع معاملاتهم عن بعد بيسر وسهولة، وفق أرقى المعايير العالمية، وذلك في إطار جملة من الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها للوقاية من فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد19)، حيث بلغ إجمالي عدد العضويات التي تم إنجازها عن بعد خلال شهر مارس الماضي 467 عضوية منها 27 عضوية جديدة و440 عضوية مجددة، كما بلغ عدد شهادات المنشأ الصادرة إلكترونياً 1346 شهادة، وعدد التصديقات 50 معاملة، في حين بلغ عدد المنتسبين إلى الغرفة من المناطق الحرة 25 عضواً خلال نفس الفترة.

وأكد محمد أحمد أمين العوضي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن الغرفة حرصت خلال الأشهر الماضية على تعزيز خدماتها الإلكترونية المقدمة لأعضائها ومتعامليها من خلال إطلاق مجموعة من المبادرات الرقمية التي ضمنت توفير الخدمات لمجتمع الأعمال عن بعد، ضماناً لاستمرارية الأعمال، خصوصاً أن نسبة التحول الذكي بلغت 100% من خدمات الغرفة الأساسية، ما يؤكد الحرص على توفير أعلى درجات المهنية والكفاءة. وأشار العوضي إلى أن النتائج الإيجابية التي تحققت خلال شهر مارس في عدد العضويات وشهادات المنشأ يؤكد جودة الخدمات المقدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات