«أبوظبي التجاري» ينجز مهام الاندماج في زمن قياسي

أعلنت مجموعة بنك أبوظبي التجاري، أمس، إتمام كافة نواحي عملية الاندماج والتكامل مع بنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال قبل موعدها المحدد، لتنتهي بذلك عملية الاندماج المعقدة بين البنوك الثلاثة، التي نشأ عنها مجموعة مصرفية أكثر قوة ومرونة.

ونجح «أبوظبي التجاري» في تخطّي معايير الأداء لأبرز عمليات الاندماج بين المؤسسات المصرفية على المستوى الإقليمي والعالمي.

وشملت مراحل عملية الاندماج والتكامل كافة الإجراءات المتعلّقة بمواءمة السياسات، وتوحيد أعمال الخزينة، وتفعيل هيكل تنظيمي ونموذج تشغيلي جديدين، التي تم إنجازها في غضون أسابيع من إتمام الاندماج القانوني.

كما تضمنّت الأعمال المتعلّقة بإضفاء هوية «أبوظبي التجاري» على كافة منصّات الخدمات المصرفية التابعة للمجموعة، التي استمرّت 5 شهور، ليصبح بإمكان متعاملي البنك الوصول إلى شبكة تضمّ 72 فرعاً وأكثر من 450 صرّافاً آلياً في الإمارات.

وتمّ إنجاز المرحلة الأخيرة من عملية الاندماج والتكامل بتاريخ 2 أبريل الجاري، حيث تمّ توحيد الأنظمة المصرفية ونقل كافة حسابات متعاملي بنك الاتحاد الوطني إلى المنصّات المصرفية التابعة لـ«أبوظبي التجاري» في غضون 38 ساعة، مع الحفاظ على أقل فترة توقف ممكنة في الأنظمة والقنوات المصرفية.

وقد نجـح البنك في تحقيق ذلك وسـط التحديات التي فرضتها تداعيات جائحة «كوفيد-19»، حيث إن 90 % من فريق العمل المكلّف بإنجاز عملية التكامل تمكنوا من تنفيذ المهمة عن بُعد.

وقال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي، عضو مجلس إدارة مجموعة بنك أبوظبي التجاري: « إتمام اندماج وتكامل 3 بنوك في مؤسسة مصرفية موحدة خلال 11 شهراً إنجازٌ استثنائي».

وأضاف: « خلال الربع الأخير من 2019، رفع البنك قيمة الوفورات المستهدفة 37 % لتصل إلى 840 مليون درهم، ونجح في تحقيق 350 مليوناً منها خلال 2019».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات