«إينوك لينك» توفّر وقود مركبات برنامج التعقيم

عززت «إينوك لينك»، المنصة الرقمية الشاملة لتوفير خدمات توصيل وقود المركبات، دعمها لبرنامج التعقيم الوطني الذي تنظّمه بلدية دبي للحد من تفشي فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد – 19)، وذلك من خلال تخصيص شاحنات وقود متنقّلة لتوفير وقود الديزل والبنزين وبشكل مجاني لجميع المركبات والمعدات المستخدمة في البرنامج على امتداد جميع المواقع في الإمارة.

هذا وخصصت «إينوك لينك» لأسطول مركبات وآليات بلدية دبي المشاركة في برنامج التعقيم الوطني شاحنات ديزل بسعة 5,000 لتر وأخرى بسعة 2,600 لتر تحمل بنزين (خصوصي 95)، مما سيسهم في التوفير بالوقت اللازم لتعبئة الوقود، ويساعد في تعزيز الكفاءة التشغيلية للبرنامج، وبالتالي المساهمة في تحقيق إجراءات التعقيم بالوقت المناسب.

وقال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك: «لطالما حرصت إينوك على دعم المبادرات الوطنية، واليوم نحن ملتزمون في توظيف كامل مواردنا وخبراتنا وتقنياتنا لدعم الجهود الجبارة التي تبذلها الحكومة في مواجهة فيروس «كورونا»، وذلك تجسيداً للجهود الوقائية الرامية لضمان صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع، ونحن فخورون بتقديم الدعم لهذه الجهود، من خلال ضمان توفير الوقود للمركبات المشاركة في هذا البرنامج أينما كان موقعها».

ستتوافر شاحنات إينوك لينك في مواقع تحددها بلدية دبي حسب خطة التعقيم اليومية، لتكون جاهزة لتوصيل الوقود إلى المركبات والآليات المشاركة في برنامج التعقيم الوطني.

وقال داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: «تتكاتف الجهود اليوم لدعم الجهات الحكومية في التصدي لفيروس «كورونا» المستجد، لنكون قادرين على تجاوز الأزمة الصحية التي يمر بها العالم، ونقدر المبادرات المجتمعية التي تستهدف إظهار التزامها بأعلى الممارسات على صعيد المسؤولية المجتمعية في مواجهة الأزمة الطارئة، حيث يتسابق اليوم الأفراد والشركات لتحويل المبادرات إلى واقع ملموس ونقدّر جهد الجميع».

وتعتبر «إينوك لينك» مشروعاً رقمياً وشركة مملوكة بالكامل لمجموعة إينوك، وهي جزء من برنامج مسرع الأعمال «نكست» الذي أعلنت عنه المجموعة العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات