"خليفة الصناعية" تضم أول مصانع"شريناث فلكسي باك" الهندية بالشرق الأوسط

أعلنت مدينة خليفة الصناعية التابعة لموانئ أبوظبي و"شريناث فلكسي باك" - الشركة التي تعمل في مجال تصنيع مواد التغليف البلاستيكية في الهند - عن إبرام اتفاق لإنشاء مصنع لمواد التغليف في مجمع اللدائن البلاستيكية بمدينة خليفة الصناعية باستثمارات 55 مليون درهم ليصبح أول المصانع لشركة "شريناث فلكسي باك" في منطقة الشرق الأوسط.

وسيساهم إنشاء المصنع الجديد في تعزيز خدمات شركة "شريناث فلكسي باك" لمتعامليها في المنطقة ما يشكل ميزة أساسية للشركات التي تهدف إلى إدارة عمليات الاستيراد والتصدير عبر أبوظبي في ظل دور مدينة خليفة الصناعية كموقع مثالي لنمو ونجاح الأعمال فضلا عن المزايا الفريدة التي تتيح سرعة التأسيس مقرونة بالخدمات الأقل تكلفة في المنطقة.

وتقدّر الإنتاجية السنوية للمصنع الجديد بما يصل إلى 30,000 طن متري من المواد البلاستيكية ومن المتوقع أن يستخدم المصنع الجديد أحدث خطوط الإنتاج الأوروبية التي تعمل بتقنية طاردات البلاستيك، لإنتاج مواد التغليف البلاستيكية مما يتيح له فرص توسيع النشاط في الأسواق الأفريقية والأوروبية.

وقال خالد المرزوقي، المدير التجاري - مدينة خليفة الصناعية: يبرز وجود شركة "شريناث فلكسي باك" في مجمع اللدائن البلاستيكية القيمة التي تضيفها المجمعات المتخصصة من حيث تمكين الشركات من الاستفادة من تواجدها ضمن نطاق واحد وبالقرب من كافة ما تحتاجه من خدمات، ما يرفع من كفاءة تسيير أعمالها ويخفض تكلفة الإنتاج ويسرع من وصول المنتجات إلى الأسواق.. مشيرا إلى أن مدينة خليفة الصناعية تتيح ربطاً استثنائياً بمراكز التجارة الحيوية من ضمنها ميناء خليفة.

وأعرب أشيش مالاني، الرئيس التنفيذي، لشركة "شريناث فلكسي باك"، عن شكره وامتنانه لدعم مدينة خليفة الصناعية من أجل إنشاء هذا المصنع الذي سيتكامل مع مرافقها المتطورة في مجمع اللدائن البلاستيكية ..مبديا ثقته الكبيرة في تحقيق نجاحات كبيرة انطلاقاً من أبوظبي.

وقال: إن هذا التعاون يعكس عزمنا على توسيع أعمالنا لدخول أسواق جديدة حيث سنستفيد من البنى التحتية عالمية المستوى وسرعة توفير المواد الخام اللازمة، والتي تعد ميزة كبيرة تكتسبها شركتنا من خلال إنشاء هذا المصنع في مجمع اللدائن البلاستيكية في مدينة خليفة الصناعية.

وتعتبر شركة "شريناث فلكسي باك"، أكبر منتج لمواد التغليف البلاستيكية في الهند، وهي إحدى شركات مجموعة شري الصناعية، رائدة قطاع سلاسل التوريد والخدمات اللوجستية والتخزين والتي تعمل في مجالات مواد التعبئة والتغليف المرنة، والصبغ، والأكياس البلاستيكية، والأشرطة البلاستيكية الممتدة والمتخصصة، وأكياس التغليف، والمنتجات الدوائية، ويعمل بها أكثر من 1,200 موظف، وتصل مبيعاتها السنوية إلى 150 مليون دولار.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات