أبوظبي تطالب موردي وبائعى المواد الغذائية ببرنامج شهري للمشتريات

طالبت دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، مالكي وأصحاب توريدات المواد الغذائية والسوبرماركت والبقالات والجمعيات التعاونية بوضع برنامج مشتريات شهري مع الموردين لتأمين احتياجات السوق.

وأكدت الدائرة في تعميم لها اليوم، على أن هذا الطلب يأتي من حرص حكومة إمارة أبوظبي على تحقيق الأمن الغذائي وتشجيع الإنتاج الزراعي ودعم شركات توريد المواد الغذائية المحلية في الإمارة بهدف الاستمرار والاستدامة في تزويد المجتمع بكافة فئاته باحتياجاتهم الضرورية من المواد الاستهلاكية والغذائية.

وشددت الدائرة، على مالكي ومدراء الرخص التجارية على مستوى الإمارة والتي تمارس أنشطة توريد وبيع المواد الغذائية والمنتجات الزراعية والحيوانية والسوبرماركت والبقالات والجمعيات التعاونية وذلك لتأمين احتياجات السوق بشكل دوري.

ووجهت دائرة التنمية الاقتصادية في تعميمها بأنه يستوجب على موردي ومصنعيّ المواد الغذائية بالجملة والمخابز في أبوظبي للموزعين ومنافذ البيع التواصل مع أصحاب المزارع ومنتجي اللحوم ومربي المواشي والدواجن وصيادي الأسماك المحليين في الإمارة بهدف وضع برنامج مشتريات شهري للتزود منهم بالأولوية عمن سواهم وذلك ضمن مستويات الجودة المعتمدة.

وأوصت الدائرة في تعميمها أنه يستوجب على مدراء فروع الشركات إبلاغ مقراتها الرئيسة التي تقع خارج الإمارة بهذا التعميم خلال يوم واحد من تبليغهم والعمل بموجبه من تاريخ صدوره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات