حكومة أبوظبي توفر خدمات التراخيص الاقتصادية عبر منظومة "تم"

 أعلنت دائرة الإسناد الحكومي - أبوظبي ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية، عن توفير كافة خدمات التراخيص الاقتصادية الخاصة بدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" لتكون بذلك أول جهة حكومية في أبوظبي تنقل خدماتها إلى "تم" في إطار جهود حكومة إمارة ابوظبي الرامية الى توظيف الحلول الرقمية في خدمة المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي.

وقال  محمد علي الشرفاء رئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي : إن انجاز مشروع توفير كافة خدمات التراخيص الاقتصادية عبر منظومة خدمات "تم" يأتي استكمالاً للجهود التي تبذلها الدائرة وهيئة أبوظبي الرقمية لدفع عجلة التحول الرقمي في الإمارة، وتمكين سكانها والشركات العاملة فيها من الاستفادة من حزمة الخدمات الرقمية عبر منصة "تم".

وأضاف : تأتي هذه الخطوة في إطار الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة نحو الارتقاء بجودة حياة سكان إمارة أبوظبي، وتلبية متطلبات مجتمعات الأعمال، وتوفير الوقت والمال على رواد الأعمال، حيث يعتبر هذا المشروع أحد أهم الإنجازات في مجال التحول الرقمي التي تم الإعلان عنها خلال حملة "الشهر الرقمي".

وأوضح رئيس الدائرة أن توفير خدمات الدائرة للتراخيص الاقتصادية عبر منظومة "تم" يعكس الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة والتي تهدف إلى توظيف الحلول الرقمية في خدمة المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي، مشيراً إلى أن مبادرة "الشهر الرقمي" تعتبر مبادرة فريدة من نوعها تسلّط الضوء على المزايا التي يمكن أن يحصل عليها المواطنون والمقيمون الذين يعتمدون بشكل كبير على الخدمات الرقمية بدلاً عن زيارة الدوائر والجهات الحكومية على أرض الواقع لإنجاز الخدمات والمعاملات التي يحتاجون إليها.
وثمّن معالي محمد علي الشرفاء الجهود التي تقوم بها حكومة أبوظبي لتدشين مرحلة جديدة من الخدمات الحكومية الرقمية التي تتمحور حول متطلبات المتعاملين، ما يؤدي إلى تحسين مختلف نواحي الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية لأصحاب الأعمال عبر تمكينهم من إنجاز معاملاتهم الحكومية من خلال قنواتها الرقمية التي تساهم على نحو كبير في تمكين الاقتصاد المحلي لإمارة ابوظبي وتحقيق استدامته وتعزيز تنافسيته على المستويين الإقليمي والدولي.
وذكر معاليه أن تسهيل وتبسيط وتحديث الإجراءات والخدمات الرقمية التي تقدمها دائرة التنمية الاقتصادية من شأنه أن يسهم في تعزيز فرص النمو الاقتصادي ودعم مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة لكونها تسهم في توفير الوقت والجهد على المستثمرين ورجال الأعمال، وترسخ في الوقت ذاته النقلة النوعية في الخدمات الرقمية الحكومية لدى أفراد المجتمع لتقديم خدمات متميزة في العديد من المجالات.
وأكد معالي رئيس الدائرة أن التحول الرقمي بات يعتمد على المنصات الرقمية التي تساهم في تذليل العقبات أمام تدفق الاستثمارات الأجنبية وزيادة الإيرادات وتعزيز وتيرة النمو الاقتصادي في جميع المجالات.

وجاء تحقيق هذا الإنجاز تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي.

بدوره، أشاد  علي راشد الكتبي رئيس دائرة الإسناد الحكومي - أبوظبي بإنجاز دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي وهيئة أبوظبي الرقمية، لافتاً معاليه إلى أن هذا الإنجاز يعكس التعاون وتضافر الجهود بين الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي لتحقيق رؤيتها واستراتيجية التحول الرقمي.

وقال  : يجسد هذا الإنجاز رؤية وطموح القيادة الرشيدة من حيث أنه يستكمل مساعي حكومة أبوظبي وجهودها المبذولة لتوظيف الحلول الرقمية في خدمة المجتمع وتحقيق السعادة والرفاه لأفراده، والمساهمة في بناء اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التقنية المستقبلية.

وأضاف : يساهم هذا الإنجاز في تمكين مجتمع الأعمال في أبوظبي عبر توفير الخدمات الرقمية لرواد الأعمال والشركات، وذلك بما يتماشى مع رؤية أبوظبي نحو التحول الرقمي، مؤكداً أن تمكين الجهات الحكومية المختلفة في أبوظبي من الاعتماد على منظومة " تم" المتكاملة والمزودة بأحدث التقنيات والحلول الرقمية، يتيح لمتعامليها الاستفادة من خدمات ذات جودة وكفاءة عالية، يتم تقديمها عبر منصة رقمية متكاملة وآمنة، ما يمكن المتعاملين من إدارة وإنجاز أعمالهم بسهولة ويسر كبيرين.

وبلغ إجمالي عدد الخدمات الرقمية للتراخيص الاقتصادية التي تم توفيرها عبر منظومة خدمات أبوظبي الموحدة "تم" 83 خدمة منها 25 خدمة للتصاريح والإعلانات، و31 خدمة رقمية لمعاملات تراخيص الأنشطة الصناعية، و27 خدمة رقمية لمعاملات تراخيص الأنشطة التجارية.

وتشكّل منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" مثالاً على الجهود التي بذلتها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي، وذلك تماشياً مع برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21?، حيث تسخّر منظومة "تم" من خلال التعاون الوثيق مع جميع الجهات الحكومية في أبوظبي، أحدث التقنيات والحلول الرقمية لتوفير رحلات وتجارب خدمية سلسة للمتعاملين ورفد جميع السكان على امتداد إمارة أبوظبي بخدمات حكومية ذات جودة وكفاءة عالية عبر منصة رقمية متكاملة وآمنة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات