المبادرات الحكومية تدعم الأسهم المحلية خلال أسبوع

قطاع البنوك يضغط على سوق دبي | البيان

واصلت الأسهم المحلية مقاومة ضغوط البيع الأجنبية في تداولات الأسبوع الماضي مع انحسار خسائرها بشكل كبير مقارنة بالأسابيع الماضية مدعومة بالمحفزات والمبادرات الحكومية على الرغم من استمرار المخاوف العالمية بشأن فيروس «كورونا».

وارتفع سوق دبي بنسبة 4.7% إلى مستوى 1722.87 نقطة، متأثراً بتراجع أسهم البنوك والعقار والنقل، في مقابل ارتفاع الاستثمار، فيما هبط سوق أبوظبي بنسبة 0.33% عند مستوى 3758.35 نقطة، مع تراجع أسهم البنوك والعقار والتأمين والصناعة.

واستقطبت الأسهم سيولة أسبوعية بقيمة 1.7 مليار درهم، منها 898.4 مليوناً في دبي، و805.7 ملايين في أبوظبي، وجرى التداول على 1.3 مليار سهم، موزعة بواقع 966.13 مليوناً في دبي، و309.2 ملايين في أبوظبي، من خلال 27.9 ألف صفقة.

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست»: استقرت الأسواق الإماراتية مع نهاية الأسبوع في ظل معنويات متذبذبة ومع استمرار تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد السلبي، إضافة إلى تأثير تراجع أسعار النفط بشكل حاد في الفترة السابقة.

وأضاف دياب أن إطلاق الحكومة بعض الحزم لتحفيز الاقتصاد كان لها أثر إيجابي على معنويات المستثمرين، حيث خففت من التراجعات الكبيرة التي منيت بها بورصات الأسواق الشهر الماضي، متوقعاً استمرار تذبذب الأسواق لحين ظهور محفزات جديدة من شأنها تشجيع المستثمرين على بناء مراكز استثمارية جديدة بعد وصول العديد من أسعار الأسهم إلى مستويات متدنية.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع البنوك 8% مع تراجع «دبي الإسلامي» 11.84%، و«الإمارات دبي الوطني» 6.76%، ونزل قطاع العقار 3.2% مع هبوط «إعمار العقارية» 5.22%، و«داماك» 1.25%، و«إعمار للتطوير» 10.45%، و«الاتحاد العقارية» 0.94%، و«أرابتك» 1.24%، فيما ارتفع «ديار» 0.94%، و«إعمار مولز» 5.56%.

وانخفض قطاع النقل 4.3% بعد انخفاض «العربية للطيران» 10.77%، و«الخليج للملاحة» 18.78%، فيما ارتفع «أرامكس» 3.56%. بينما ارتفع قطاع الاستثمار 1% على وقع صعود «دبي للاستثمار» 1.87%، رغم تراجع «شعاع كابيتال» 5.52%، و«سوق دبي المالي» 1.26%.

وهيمن «إعمار العقارية» على النشاط بسيولة 263.16 مليون درهم، تلاه «دبي الإسلامي» جاذباً 193.26 مليون درهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» بتداولات 74 مليون درهم. وحقق «غلفا للمياه» أكبر ارتفاع بنسبة 48.4%، ثم «المدينة للتمويل» 7.14% يليه «المصرف الخليجي التجاري» 6.59%، فيما كان «الخليج للملاحة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 18.78%، ثم «دبي الإسلامي» 11.84% يليه «العربية للطيران» 10.77%. ومال المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء في سوق دبي بصافي استثمار 107.2 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 107.2 ملايين درهم.

سوق أبوظبي

وتأثر سوق العاصمة بانخفاض قطاع البنوك 1.59% مع تراجع «أبوظبي التجاري» 22.16%، و«أبوظبي الإسلامي» 2.53%، فيما ارتفع «أبوظبي الأول» 2.04%، وهبط قطاع العقار 7.59% بفعل هبوط «الدار» 7.41%، و«رأس الخيمة العقارية» 9.8%.

وارتفع قطاع الاتصالات 2.47% معززاً بمكاسب سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها، وزاد قطاع الطاقة 3.19% بدعم صعود «دانة غاز» 1.61%، و«طاقة» 3.28%، و«أدنوك للتوزيع» 4.81%، وزاد قطاع الاستثمار 6.09% مع نمو «إشراق» 7.89%، و«الواحة كابيتال» 0.13%، و«العالمية القابضة» 8%.

وتزعم «اتصالات» النشاط بسيولة 158.3 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» بتداولات 152 مليون درهم، ثم «أبوظبي التجاري»، جاذباً 131.15 مليون درهم.

وتصدر «القدرة القابضة» الأسهم الرابحة بنسبة 14.11% تلاه «الإمارات لتعليم قيادة السيارات» 9.34%، ثم «طيران أبوظبي» 9.13%، فيما كان «أبوظبي التجاري» الأكثر انخفاضاً بنسبة 22.16%، تلاه «أبوظبي لبناء السفن»، 10.59%، ثم «رأس الخيمة العقارية»، 9.8%.

واتجه المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 103.2 ملايين درهم، فيما مال المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 103.2 ملايين درهم.

المؤسسات

تباين أداء المؤسسات والمحافظ الاستثمارية الأسبوع الماضي، حيث اتجهت نحو الشراء بسوق أبوظبي، بصافي استثمار 31.89 مليون درهم، بينما مالت نحو التسييل بدبي، بصافي استثمار 131.5 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بسوق دبي، بصافي استثمار 131.5 مليون درهم، ونحو البيع بأبوظبي، بصافي استثمار 31.89 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات