«أوليفر وايمان»: العمل عن بُعد يحقّق وفورات للشركات

تتوقع شركة أوليفر وايمان استمرار آثار جائحة فيروس كورونا المستجد على مستقبل الأعمال، حيث سيزداد اعتماد الشركات في دبي خصوصاً ودول مجلس التعاون الخليجي عموماً، على آليات العمل عن بُعد والاجتماعات الافتراضية حتى بعد انتهاء الأزمة الناتجة عن الجائحة.

وقال جيف يوسف، الشريك الإداري بقسم شؤون القطاع العام لدى الشركة، إنه من المرجح أن يشهد أسلوب العمل عن بُعد توسّعاً خلال فترة التعافي الاقتصادي، وأن يكون أحد الأساليب المعتمدة بعد هذه الفترة، إذ يحقق كفاءات مالية للشركات والمؤسسات من حيث توفير أماكن العمل، واختصار أوقات التنقل والسفر، كما ستساعد هذه الفوائد الناتجة عن كفاءة التكاليف في تخفيف آثار أزمة الفيروس على الأعمال. فعادة ما تقوم المؤسسات بتنظيم اجتماعات بين فرق عملها في غرفة واحدة لمناقشة الإشكالات التي تطرأ، إلا أن تفشي «كورونا» حالت دون القيام بذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات