غرفة دبي تطلق ورشاً افتراضية لدعم الأعمال

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس، عن إطلاق سلسلة من الندوات والورش التدريبية الإلكترونية الافتراضية الأسبوعية، التي ستستهدف تعزيز وعي القطاع الخاص بمختلف المواضيع والمسائل المتعلقة ببيئة الأعمال وممارستها والقطاعات الاقتصادية المتنوعة.

ويأتي التحول الذكي لغرفة دبي في تنظيم الفعاليات واللقاءات مع مجتمع الأعمال، في إطار تكيف الغرفة مع المتغيرات العالمية، التي فرضتها مسألة انتشار وتفشي فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، حيث استثمرت الغرفة في تطوير بنيتها التحتية التقنية الملائمة لعقد الفعاليات الإلكترونية، والتواصل والتفاعل مع جمهورها المستهدف من ممثلي القطاع الخاص بسهولة وسلاسة، ما سهل آلية تحولها الذكي، وقدرتها على مخاطبة القطاع الخاص وتلبية متطلباته التوعوية والمعلوماتية بسرعة وكفاءة.

لقاء إلكتروني

ودشنت غرفة دبي، سلسلة دوراتها الافتراضية على شبكة الإنترنت بتنظيم أول لقاء إلكتروني، أمس، بالتعاون مع شركة «ماكينزي اند كومباني»، حضره أكثر من 150 مشاركاً، وتناول أفضل الممارسات العملية للعمل عن بعد للقطاع الخاص والتحديات التي قد تواجه هذا التحول في العمل المؤسسي، وهيكلية الشركات للعمل عن بعد، والآليات والإجراءات والتقنيات المتبعة، بالإضافة إلى توفير نماذج واقعية عن العمل عن بعد، ونصائح وإرشادات تقنية ومهنية وعملية لضمان الإنتاجية العالية.

وأشار حمد بوعميم، مدير عام الغرفة إلى أن تحول الغرفة الذكي في تنظيم الفعاليات والورش التدريبية واللقاءات التوعوية، يأتي بعد نجاحها في اعتماد الخدمات الذكية في كل خدماتها الأساسية، التي تقدمها في مراكز إسعاد المتعاملين، مؤكداً أن الغرفة تثبت مجدداً قدرتها على استشراف المستقبل، وجاهزيتها لخدمة القطاع الخاص بكل الإمكانات والوسائل المتاحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات