المحفزات تمنح الأسهم 12 مليار درهم أرباحاً

ارتفعت الأسهم المحلية في ختام جلسة أمس، وربح رأسمالها السوقي ما يناهز 12.5 مليار درهم بدعم محفزات حكومية استهدفت الأسواق لتخفيف وطأة تداعيات وباء «كورونا»، وشملت تأسيس صندوق صانع السوق بقيمة مليار درهم وخفض الحد الأقصى لهبوط السهم من 10% إلى 5%.

وارتفع سوق دبي بنسبة 1.03% أو ما يعادل 18.06 نقطة ليغلق عند 1768.83 نقطة، مع ارتفاع أسهم البنوك والنقل والاستثمار والسلع والتأمين والاتصالات، فيما زاد سوق أبوظبي 76.26 نقطة أو ما يوازي 2.29% إلى مستوى 3399.61 نقطة، مع ارتفاع أسهم الاتصالات والعقار والطاقة والسلع والصناعة.

واستقطبت الأسهم المحلية سيولة بنحو 550 مليون درهم، منها 274.25 مليوناً في دبي، و272.7 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 425.4 مليون سهم، موزعة بواقع 336.7 مليوناً في دبي، و88.7 مليوناً في أبوظبي من خلال 8203 صفقات.

ودعم ارتفاع الأسهم المحلية صعود قطاع الاتصالات 14.86% مع الارتفاع القوي لسهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها، ارتفاع قطاع العقار في سوق أبوظبي 8.16%.

وكانت الأسواق المحلية الأفضل أداءً في المنطقة، بعدما انخفضت بورصة مصر (4.84%) وبورصة مسقط 1.46% والكويت 0.91% والبحرين 0.33%، فيما ارتفعت بورصة السعودية (0.78%).

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات