«ستراتا» تؤتمت تصنيع الرفارف الداخلية للأجنحة

تستخدم شركة «ستراتا للتصنيع» المتخصّصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمملوكة بالكامل لشركة «مبادلة للاستثمار» اثنتين من أحدث آلات إم توريس المؤتمتة في عمليات تصنيع مكونات الرفارف الداخلية لأجنحة طائرات إيرباص «900- 350A»، وذلك في إطار جهودها لتوظيف التقنيات المتقدمة في عمليات التصنيع التي كانت تتم بشكل يدوي.

وحصلت الشركة، التي تتخذ من مدينة العين مقراً لها، على شهادة «اعتماد النموذج الأول للمنتج»، وشهادة اعتماد «مواصفات التصميم والجودة» اللتين تؤهلانها لاستخدام الروبوتات في أتمتة عمليات تصنيع مكوّنات الرفارف الداخلية لأجنحة طائرات إيرباص «900-A350».

وقال إسماعيل عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع»: تعد «ستراتا» نموذجاً متميزاً لقدرة الشركات الإماراتية على تكريس موقعها كمساهم أساسي في سلاسل القيمة العالمية عبر الاعتماد على أبناء الدولة من المواطنين والمواطنات. وتشكل الموارد البشرية المواطنة المتميزة أكثر من نصف العاملين بالشركة مع تمتعهم بمهارات عالية.

واضطلع براق عبد الرحيم، مدير المشروع؛ وميرة الشامسي، المشرف المساعد في وحدة الإنتاج، بدورٍ محوري في توظيف روبوتات MTorres ومواءمتها مع خط إنتاج الرفارف الداخلية لأجنحة إيرباص A350. وتوجه فريق يضم 5 موظفين من شركة «ستراتا» بما في ذلك كل من مي المري ولطيفة الشامسي - إلى إسبانيا للمشاركة في دورة تدريبية 5 أيام للاطلاع على آليات وتقنيات التصنيع المؤتمت. ووفرت الدورة جلسات تدريب حول عمليات تشغيل وصيانة الآلات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات