دبي تقود المنطقة في الشمول المالي

ذكرت صحيفة «ايكونوميك تايمز» الهندية أن دبي تقود منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال الشمول المالي وضمان وصول الخدمات المالية إلى كافة فئات المجتمع، وكذلك في ردم الفجوة بين النوعين في مجال المشاركة الاقتصادية.

وقالت الصحيفة بأنه من واقع رصد مستويات الخدمات المالية في المنطقة خلال السنوات الأخيرة، تبين أن الإمارات، وبصفة خاصة دبي، تتفوق على باقي دول ومدن المنطقة، وبفارق هائل.

وأضافت أن الإمارات تستأثر فعلياً بصدارة المنطقة في الشمول المالي في 2020، وفقاً لتقرير أعده ائتلاف من الشركات الناشئة المتخصصة في قطاع التقنية المالية «فينتك»، حيث أفاد بأن نسبة سكان الإمارات الذين يحظون بخدمات مالية تبلغ 46%، وهي الأعلى على الإطلاق بين دول المنطقة، وبفارق شاسع عن أقرب منافسيها، وهي البحرين التي جاءت في المركز الثاني بنسبة بلغت 39%، فيما حلت السعودية ثالثة بنسبة 31%. وبلغ متوسط نسبة الشمول المالي في المنطقة 24%.

وأكد التقرير أن دبي تحديداً ساهمت بصفة خاصة في اعتلاء الإمارات لهذه الصدارة، من خلال حرصها على تنمية قطاع «فينتك»، وهو ما يتجلى على سبيل المثال في مركز «فينتك هايف» بمركز دبي المالي العالمي، والذي يعد بمثابة حضانة لدعم الشركات الناشئة المتخصصة في القطاع اضطلعت بدور هائل على مدى الأعوام الأخيرة في دفع وتعزيز الشمول المالي في الدولة والإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات