خبير: مهارات المحاسبين التقنية مفتاح استمرارهم

أكّد ماثيو كاون، المدير الإقليمي لمعهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار في الشرق الأوسط أن تحديث المهارات التقنية للمهنيين في قطاع المحاسبة سيكون مفتاح استمراراهم ونجاحهم في العديد من التخصصات المالية خلال الخمسين عاماً المقبلة، خصوصاً مع التقدم التكنولوجي الذي تتسارع خطواته بمعدل مدهش.

وأضاف كاون في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» إن التقنيات الجديدة تلعب في هذه الأثناء دوراً أساسياً في إنشاء بنى تحتية وممارسات مالية جديدة كلياً بهدف تقديم خدمات آنية وسلسة وآمنة، نتج عنها عدة اتجاهات ناشئة مثل التكنولوجيا المالية «فينتك» والذكاء الاصطناعي، وروبوتات والتي أصبح لجميعها بصمة كبيرة في القطاع المالي متوقعاً استمرار نمو أهميتها في السنوات المقبلة.

وأضاف: «تمتلك شركات الخدمات المالية اليوم جميع الأدوات اللازمة لرفع قدراتها التنافسية، ولكن مدى تكيفها مع هذه الفترة الحرجة من التحول الرقمي هو مفتاح حفاظها على مكانتها.

فمهنة الخدمات المالية تطورت بشكل كبير منذ الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالعالم سنة 2008. ويمكن القول إن ذلك الانكماش لعب دوراً فعالاً في تحفيز المؤسسات المالية على تبني الشفافية ورفع مستوى المواهب».

ووفقاً لأحدث مؤشر للرواتب من «روبرت هاف» لعام 2020، تشهد المنطقة طلباً قوياً على المتخصصين في مجال الخدمات المالية، إلا أن المنافسة هي الأخرى قوية. وتصدرت وظائف مثل رئيس المحاسبة ومسؤول المالية ومدير المخاطر قائمة الأدوار الوظيفية الأكثر طلباً في المنطقة حيث يستطيع كبار المسؤولين الماليين طلب ما يصل إلى 438،900 دولار (1.6 مليون درهم) في السنة.

وأوضح كاون: من أجل الحفاظ على الخبرة الفنية ومهارات تحليل البيانات ومهارات التصميم، من الضروري أن يتخذ المهنيون قرارات حيوية لاكتساب المهارات الجديدة ذات الصلة.

وقد أصبحت برامج التطوير المهني المستمر الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى، فهي لا تساعد على إبقاء الممارسين على اطلاع على أحدث الاتجاهات فحسب، بل تعزز أيضاً من التزامهم المعايير المهنية الرفيعة عبر نيل الاعتمادات والشهادات الدولية. فالتعلم المستمر يتيح أساساً قوياً للنزاهة والأخلاقيات المهنية، والذي بدوره يرفع من مستوى الثقة بممتهني الخدمات المالية وهو المعيار الذي يبحث عنه العملاء.

ويركز التطوير المهني المستمر على التنمية بدلاً من التدريب، فتماماً مثل اللبنات الأساسية، يبنى التطوير المهني على المعرفة الحالية ليوفر فهماً شاملاً ومحدّثاً بالمهنة. ومع دخولنا العقد الجديد، ستستمر المهارات المكتسبة في دعم المهنة من خلال تعزيز مصداقية الممارسين الماليين والمؤسسات المالية التي يعملون فيها.

هيئة معتمدة

وأشار كاون إلى أنه وفي حين تُعد برامج التنمية المهنية المستمرة خطوة بالغة الأهمية، إلا أن هناك طريقة أخرى لدعم تنافسية المحاسبين في السوق، ألا وهي الالتحاق بهيئة مهنية معتمدة. حيث سيكون بإمكان المحاسب كمهني معتمد إظهار مستوى معين من المهارات والكفاءة العالية إضافة إلى المعرفة المهنية والتقنية.

وأضاف: بصرف النظر عن فوائد التسويق الوظيفي، فإن كونك عضواً معتمداً سيتيح دفعة قوية للتقدم الوظيفي إضافة إلى التواصل مع مجتمع مهني عالي الاحترافية. فبحسب مقال نشره مؤخراً مجلس فوربس المالي تُعد المؤهلات العامل الأكثر بروزاً في بحر التسميات المختلفة التي يمكن للمستشار المالي الحصول عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات