غرفة تجارة الفجيرة تبحث تعزيز التعاون مع فرنسا

أكد سرور الزوهري النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة أن العلاقات التي تربط الإمارات وفرنسا تشهد تطوراً ملموساً، بفضل دعم وحرص قيادتي البلدين على تعزيزها وتنميتها في مختلف المجلات، مشيراً إلى أن العلاقات بين الدولتين تشهد تطوراً إيجابياً كبيراً على كل الصعد الاقتصادية والتجارية.

جاء ذلك خلال استقباله في الغرفة، ظهر أمس، رجاء رابيا، القنصل العام الفرنسي في دبي والمناطق الشمالية، كما حضر من جانب الغرفة سلطان الهنداسي مدير عام الغرفة، وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي.

وأكد سرور الزوهري حرص الغرفة على توطيد علاقات التعاون والعمل المشترك مع جميع البعثات الدبلوماسية والقنصلية العاملة في الإمارات. وأشار إلى أن الشراكة التي تجمع بين الإمارات وفرنسا لا تتوقف عند الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية فحسب، وإنما تمتد إلى الجوانب الثقافية والحضارية والتعليمية أيضاً.

واستعرض سلطان الهنداسي مدير عام الغرفة خلال اللقاء واقع ومميزات عدد من القطاعات الاقتصادية في الفجيرة، والتعريف بالفرص الاستثمارية المشتركة في قطاعات اقتصادية حيوية، تضمنت قطاع الطاقة والاستدامة وقطاع المناطق الحرة والقطاع الحكومي وقطاع التعليم والصناعة وقطاع السياحة والضيافة.

كما أعرب الهنداسي أن الإمارات وفرنسا يمتلكان رؤية مشتركة حول بناء اقتصاد قائم على المعرفة، ويعزز جهوده لتحسين بيئة الأعمال وتطويرها، مؤكداً في هذا المجال، التزام غرفة الفجيرة الكامل بخلق قنوات حوار وتعاون جديدة بين مجتمعي الأعمال لدى الجانبين، ورغبتها بالاستفادة من الفرص الاستثمارية وخصوصاً في مجالات حلول المدن الذكية والعلوم وغيرها من التكنولوجيا المبتكرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات