كاظم: واثقون بأداء «مركز دبي المالي» رغم تداعيات «كورونا»

أعرب عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي عن تفاؤله بمستقبل المركز برغم تأثر الشركات الأجنبية العاملة به بالتداعيات الراهنة الناجمة عن انتشار فيروس «كورونا» المُستَجَد، وما سبق ذلك من أحداث عالمية أخرى كالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وأجرى كاظم مقابلة تلفزيونية، أمس، مع شبكة «إس إن بي سي»، وأكد ثقته في الأداء المستقبلي للمركز من واقع أدائه الحالي والسابق، حيث أظهرت نتائج أعمال المركز عن الشهرين الماضيين من العام الجاري نمواً بنسبة تناهز 40% بالمقارنة مع الفترة نفسها من 2019.

وقال كاظم: «يتمتع مركز دبي المالي ببنية مخصصة بالأساس للمستقبل. نحن لا ننظر إلى تأثر الأداء بتداعيات عالمية معينة على مدى شهر، أو اثنين أو ثلاثة أشهر، فنحن في نهاية الأمر جزء من المنظومة الدولية، وإنما هدفنا الرئيسي هو تأسيس منطقة تجارية عالمية. ولقد نجحت هذه الاستراتيجية وتمخضت عن تصنيفنا اليوم في المركز الثامن على قائمة أفضل المراكز المالية في العالم».

وأضاف بقوله: «لدينا أيضاً خطط طموحة للتوسع وتحقيق معدلات نمو مستقبلاً في القطاعات التي لم نختبرها بالسابق، كقطاعي التقنية المالية، والشمول المالي، فضلاً عن خلق بيئة عمل جديدة في المنطقة الجديدة التابعة للمركز».

وتطرق كاظم إلى أداء المركز خلال العام الماضي، فأكد أن 2019 كان عاماً قياسياً للمركز، وقال: «فيما يتعلق بترخيص الشركات، حيث شهد 2019 ترخيص حوالي 493 شركة جديدة بالمركز، بارتفاع نسبته 14%، مقارنة بعام 2018».

وأضاف بقوله: «سعداء للغاية بالإعلان عن هذه النتائج، خاصةً وكونها تتفق مع مؤشرات الأداء المستهدفة ضمن استراتيجيتنا «2014- 2024»، بل إننا تجاوزنا الأهداف المحددة في بعض المؤشرات، مثل معدل ترخيص الشركات الجديدة في اليوم الواحد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات