التأمين ملزم بدعم حملة الوثائق المتأثرين بـ«كورونا»

أخطرت هيئة التأمين، جميع الشركات وأصحاب المهن المرتبطة بالتأمين والعاملين في القطاع، ضرورة اعتماد السياسات اللازمة واتخاذ الإجراءات التي من شأنها الحد من المخاطر المرتبطة بتداعيات فيروس كورونا على قطاع التأمين في الدولة.

وطالبت الهيئة، في تعميم نشرته أمس، الشركات العاملة في الدولة بوجوب اتخاذ القرارات المناسبة بشأن دعم أي من العملاء وحملة وثائق التأمين المتأثرين بالفيروس، حيث إن الشركات ستبقى مسؤولة عن القرارات المتخذة بهذا الشأن.

وألزمت الهيئة كافة الشركات بتفعيل خطة التعافي من الطوارئ، وذلك كجزء من نظام إدارة المخاطر في الشركة لضمان استمرارية الأعمال، حيث تحتوي الخطة على قائمة بالوظائف التي تحتاج إليها الشركة للإبقاء على سير الأعمال، وتوفير المعدات التي تحتاج إليها للإبقاء على سير الأعمال عن بعد، وتوفير الأموال التي قد تحتاج إليها الشركة للإبقاء على سير الأعمال، واعتماد هذه الميزانية من إدارة الشركة وفق مقتضى الحال لكل شركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات