انضمام 493 شركة يرفع الإجمالي إلى 2437 بنمو 14 %

أداء قياسي لمركز دبي المالي العالمي2019

أعلن مركز دبي المالي العالمي، أمس، نتائج أعماله خلال 2019، كاشفاً عن معدلات نمو قياسية، وأداء استثنائي خلال العام الماضي، حيث شهد العام نمواً مطّرداً، صَاحَبه تحقيق إنجازات مهمة، إذ ارتفع عدد الشركات المسجّلة لدى المركز المالي، إلى 2437 شركة، بزيادة 14 % عن سابقه 2018، و32 % عن 2017، مع نجاح المركز في استقطاب عدد قياسي من الشركات في 2019، من خلال انضمام 493 شركة جديدة مسجّلة.

وبلغ إجمالي عدد الشركات المالية النشطة في المركز المالي 737 شركة، بزيادة 18 % منذ 2018، ونمو 64 % خلال 5 أعوام.

وتشمل أبرز عمليات التسجيل التي شهدها المركز خلال 2019، كلاً من شركة «ورلد فيرست» العالمية، المتخصصة في مجال خدمات الدفع، والتابعة لمجموعة «آنت فاينانشال» للخدمات المالية، ومصرف «مايبنك بيرهاد الإسلامي» الماليزي، وشركة «كانتور فيتزجيرالد» الأميركية للخدمات المالية، وبنك «موريشيوس التجاري».

وساهم هذا النمو القوي في تعزيز جاذبية المركز للمواهب والخبرات المحلية والعالمية، فضلاً عن توفير 2034 فرصة عمل جديدة، ليصل إجمالي القوى العاملة في المركز إلى أكثر من 25600 مهني، من أكثر من 140 جنسية، بزيادة 9 % عن 2018.

دعم اقتصاد دبي

وفي هذه المناسبة، أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، رئيس مركز دبي المالي العالمي، أن الإنجازات التي حققها المركز خلال العام الماضي، وما صاحبها من نمو قوي، معطيات تؤكد استمراره في الإسهام بصورة مؤثرة في دعم اقتصاد الإمارة، إعمالاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو ترسيخ موقع دبي عاصمةً للاقتصاد الجديد، إذ يواصل المركز، القيام بدور محوري في دعم نهج تنويع اقتصاد الإمارة، باستقطاب كبرى المؤسسات المالية، وأقطاب عالمية مهمة في هذا المجال، مع الاستمرار في تعزيز قاعدته التشريعية والتنظيمية، ما يزيد من ثقة شركاء المركز في القيمة المضافة التي يوفرها لأعمالهم، وأهمها البيئة الآمنة التي تمكنهم من مواصلة النجاح.

وأعرب سموه عن تقديره لجهود جميع العاملين في المركز، بالقول: «الإنجازات القوية المتحققة على مدار العام الماضي، والتي تأتي امتداداً لنجاحات المركز في السنوات السابقة، تسهم في ترسيخ موقع دبي بين أهم مراكز المال والأعمال على مستوى العالم، مدعومين في ذلك بعملية التطوير المستمرة لقدرات المركز، بما يخدم مصالح شركائه الحاليين والمستقبليين».

وأضاف سموه: «نعمل على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتوثيق شراكاتنا القائمة مع كبرى المؤسسات المالية العالمية، مع الاستمرار في استحداث المزيد من الشراكات النوعية، التي تملك مقومات تؤهلها للانضمام لنا في مسيرة النجاح، وتمكنها من المساهمة في دفعها قُدُماً نحو مستويات أرقى».

وأوضح أن «المركز تمكن من تجاوز ظروف صعبة، أدت إلى إحداث حالة من تباطؤ الاقتصاد العالمي، ليؤكد مكانته الرائدة، بمداد من ثقة الأوساط المالية الدولية، وهو ما يتضح مع النمو المستمر في أعداد الشركاء الجدد، مؤكداً سموه، ترحيب المركز بكل شراكة جديدة، من شأنها تقديم إسهام يدفع في اتجاه تحقيق الطموحات العريضة لدبي، وقيادتها الرشيدة».

نتائج بارزة

ويضم مركز دبي المالي العالمي اليوم، 17 من أفضل 20 بنكاً في العالم، و8 من أبرز 10 شركات محاماة عالمية، و3 من أضخم 5 شركات تأمين، و6 من أفضل 10 مؤسسات لإدارة الأصول على مستوى العالم.

تنويع القطاعات

وقال عيسى كاظم رئيس مجلس إدارة سلطة مركز دبي المالي العالمي، محافظ المركز: «كان 2019 عاماً حافلاً بالإنجازات لمركز دبي المالي العالمي، ونحن سعداء بهذه النتائج البارزة التي حققناها، من حيث عدد الشركات المسجلة، وعدد الموظفين، وإجمالي الأصول المدارة في المركز.

ويعزى نجاح المركز المالي، إلى تركيزنا على تنويع القطاعات التي يحتضنها، والاستثمار في الابتكار، والتزامنا الراسخ باستقطاب أفضل المواهب والخبرات المحلية والعالمية. كما عملنا على إبرام عدد من الشراكات الجديدة، وعززنا الاتفاقيات الإقليمية والدولية القائمة، والتي ساهمت جميعها في تحقيق هذا النمو».

استراتيجية

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي: «وضعنا استراتيجية تمكّن مركز دبي المالي العالمي، من تعزيز حضوره في الشبكة العالمية للمراكز المالية في العالم، بما يدعم الابتكار والتجارة والاستثمار في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وسنكون قادرين أيضاً على زيادة مساهمتنا في اقتصاد دبي الحيوي بشكل كبير، وذلك من خلال توفير منصة مستقرة وجيدة التنظيم للشركات في المنطقة لتزدهر أعمالها أكثر».

وأضاف: «لدينا التزام عميق بتطوير التقنيات اللازمة لرقمنة اقتصاد المستقبل في المنطقة. إن النمو السريع لشركات التكنولوجيا الناشئة العاملة في مركز دبي المالي العالمي، هو بمثابة تأكيد على قوة استراتيجيتنا، لمساعدة الشركات الناشئة على النمو، من خلال توفير إمكانية الوصول إلى رأس المال والمواهب والشركاء مع شبكات الأعمال القائمة.

ونعمل حالياً على تطوير منظومة للتكنولوجيا، التي ستمكّن روّاد الأعمال من الازدهار بأعمالهم في المستقبل».

وبلغ إجمالي قيمة الأصول المصرفية المدارة في المركز، 178 مليار دولار خلال 2019، بزيادة 13 % عن 2018، كما بلغ حجم القروض الممنوحة من الشركات المسجلة في المركز 99 مليار دولار، فيما وصل إجمالي قيمة إدارة الثروات والأصول في المركز، إلى 424 مليار دولار، منها 99 مليار دولار جرى استثمارها من قبل مديري المحافظ الاستثمارية في المركز، وبلغ إجمالي الأقساط المكتتبة لقطاع التأمين حوالي ملياري دولار، مسجلةً نمواً 17.4 %.

100 شركة في شهرين

قال عيسى كاظم إن مركز دبي المالي العالمي شهد انضمام 100 شركة جديدة خلال أول شهرين من العام الجاري بما يعادل 2.5 شركة كل يوم عمل، وأضاف في مؤتمر صحافي أمس، أن المركز لديه مشاريع قيد التنفيذ يعمل على الانتهاء منها حالياً وفق المخطط الزمني لها.

وكشف عن إجمالي السيولة لدى المركز بواقع 1.2 مليار دولار مع نهاية 2019، مؤكداً أن الموارد كافية لتمويل استراتيجية التوسع داخل المركز، وموضحاً أن التوسع سوف يكون على أساس تدريجي وعلى مراحل، وفقاً للحاجة، وعندما يكون هناك طلب على مساحات جديدة.

وأفاد بأن المركز نجح في جذب 750 شركة مالية من إجمالي 1000 شركة مستهدفة، وذلك خلال 6 سنوات فقط من بدء استراتيجية مضاعفة حجم عملياته 3 مرات بحلول 2024، ومن المنتظر جذب 250 شركة مالية جديدة خلال السنوات الأربع المقبلة.

قيادة مستقبل القطاع المالي

احتلت دبي المرتبة السابعة عالمياً وفقاً لمجلة الاستثمارات الأجنبية المباشرة «إف دي آي إنتليجانس»، التابعة لمؤسسة «فاينانشال تايمز»، من حيث الإمكانات الاقتصادية للتكنولوجيا المالية، وذلك في تقرير «أفضل 10 مراكز عالمية مستقبلية للتكنولوجيا المالية»، ضمن مؤشر المدن الواعدة اقتصادياً لعام 2019-2020.

وشهد المركز زيادة في عدد شركات التكنولوجيا المالية، بواقع 4 أضعاف، لتبلغ 129 شركة. وتضمنت قائمة الشركات الجديدة في المركز، شركة «وثاق» المحدودة، و«ليكفيدي سيكيوريتيز» المحدودة (المعروفة سابقاً باسم «توكن ماركت كابيتال» المحدودة)، بالإضافة إلى «فينيرغو».

وحقق المركز عدداً من الإنجازات المهمة في 2019، حيث سجّل رقماً قياسياً بعدد طلبات المشاركة في مُسرّع التكنولوجيا المالية «فينتك هايف»، الأول من نوعه في المنطقة، والحائز على العديد من الجوائز.

وتلقت دورة 2019 من البرنامج، 425 طلب مشاركة من شركات ناشئة في قطاعات التكنولوجيا التنظيمية والتكنولوجيا المالية الإسلامية، وتكنولوجيا التأمين، ومختلف قطاعات التكنولوجيا المالية، بما يمثل زيادة بنسبة 42 % عن عدد الطلبات المسجّلة في دورة عام 2018، وزيادة بمقدار ثلاثة أضعاف عن الدورة الافتتاحية للبرنامج في عام 2017.

ووقع الاختيار على 31 شركة ناشئة للمشاركة في «فينتك هايف» لعام 2019، بالتعاون مع 21 من شركاء البرنامج، من بينهم مصرف أبوظبي الإسلامي، ومصرف الإمارات الإسلامي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وشركة «فينابلر»، وبنك «إتش إس بي سي»، وبنك الفجيرة الوطني، ونور بنك، وبنك الرياض، وبنك «ستاندرد تشارترد»، وشركة «فيزا»، بالإضافة إلى الشركاء من المؤسسات المالية، بما في ذلك البنك العربي وبنك أبوظبي الأول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات