"الاتحاد للطيران" تعتزم زيادة أعداد النساء العاملات بنسبة 25 % خلال 5 سنوات

أعلنت الاتحاد للطيران عزمها زيادة أعداد النساء العاملات فيها بنسبة 25 بالمئة خلال السنوات الخمس القادمة وذلك في أعقاب حملة "25/25" الطوعية التي أطلقها الاتحاد الدولي للنقل الجوي، والتي يهدف من خلالها إلى تعزيز التنوع بين الجنسين وتحقيق التوازن بينهما في قطاع الطيران وانضمت اليها الاتحاد للطيران.

وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران ان الكادر النسائي لديهم يربو على الآلاف من السيدات الطموحات والموهوبات مؤكدا مواصلتهم تعزيز التنوع بين الجنسين وتحقيق التوازن والتنمية البشرية في الشركة مشيرا الى ان تعديل تسمية "درجة رجال الأعمال" إلى "درجة الأعمال" يأتي مراعاة للحيادية في التوجه لكلا الجنسين.

وتبلغ نسبة موظفات الاتحاد اللواتي يتقلدن مناصب إدارية نحو 36 بالمئة، وتُشكّل المواطنات الإماراتيات في الشركة نصف الكوادر الوطنية فيها.

وقد أطلقت الاتحاد في العام الماضي، استراتيجيتها للتوطين والتي تهدف إلى تطوير المهارات الوطنية في المجالات التقنية الفنية والأدوار المتخصصة في شؤون الطيران.

كما احتفلت الاتحاد هذا العام بتخريج فاطمة الحمّادي، بصفتها أول مواطنة إماراتية تحصل على شهادة ‪B1 في هندسة صيانة الطائرات من برنامج الاتحاد للتطوير الفني الهندسي، والذي بدأ قبل 13 عامًا.

وبدوره تحدّث إبراهيم ناصر، الرئيس التنفيذي لشؤون الموارد البشرية والتطوير التنظيمي في المجموعة مشيرا الى النمو الكبير في أعداد الإناث على صعيد قيادة الطائرات، والذي يسهم إلى حد كبير في رفد الاتحاد للطيران والمجتمع عمومًا بالكفاءات، فيما تحظى المرأة بتمثيل على امتداد أقسام المجموعة السبع، ومن بينها العمليات التشغيلية والشحن والهندسة، بالإضافة إلى وظائف متخصصة مثل قانون الطيران وطب الطيران والشؤون المالية.

كلمات دالة:
  • الاتحاد للطيران،
  • يوم المرأة العالمي،
  • يوم المرأة الإماراتية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات