حملة توعية لـ«مواصفات» بعلامة الجودة والمطابقة ونظام «مانع»

نفذت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، ثاني مبادراتها التوعوية خلال العام الجاري، للتعريف بشارات وعلامات الهيئة، انطلاقاً من الساحل الشرقي، بالتعاون مع «فريق رقيب» التابع لإدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، والذي يضم عدة جهات ودوائر محلية في مدن كلباء وخورفكان ودبا الحصن ودبا الفجيرة ومدينة الفجيرة، وستمتد الحملة بعد ذلك إلى رأس الخيمة وأم القيوين وعجمان لتشمل جميع إمارات الدولة.

وشملت العلامات والشارات علامة الجودة الإماراتية وأهميتها بالنسبة للمستهلكين والمنتجين، وعلامة المطابقة الإماراتية فضلاً عن التوعية بنظام «مانع الاتحادي»، فضلاً عن التعريف بتغيير وحدة قياس العطور العربية من التولة إلى الجرام/‏‏‏ ملليلتر.

حملة تفتيشية

وأكد عبد الله المعيني مدير عام «مواصفات» أن الحملة الوطنية التوعوية ستتبعها حملة أخرى تفتيشية مشتركة على الاتساع الجغرافي للدولة، بالتعاون والتنسيق مع دوائر التنمية الاقتصادية والبلديات، حسب اختصاصها في المنتجات المراد التفتيش عليها، في مسعى للارتقاء بجودة المنتجات المتداولة بأسواق الدولة . وأشار إلى أن المنتجات المقيدة الحاصلة على علامات الهيئة بلغ حتى فبراير نحو 317 ألف منتج مقيد.

آليات

وقال الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة المنافسة وحماية المستهلك بوزارة الاقتصاد إن الوزارة بالتعاون مع شركائها من الجهات الحكومية على الصعيدين الاتحادي والمحلي أوجدت آليات تسمح بالتصدي للممارسات التجارية غير المسموحة، والتي تضر بالمستهلك أو تسعى لاستغلاله، في حدود ما ينص عليه قانون حماية المستهلك، الذي يشدد العقوبات على التجار المبالغين في بيع السلع بأسعار مرتفعة ويمنع احتكار السلع وغش المستهلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات