السيولة المنخفضة مؤشر إيجابي إلى عدم وجود هلع بيعي

الأسهم المحلية تقتفي أثر نظيرتها العربية والعالمية هبوطاً

الأسهم تأثرت سلباً بأنباء فيروس كورونا | تصوير : دينيس مالاري

لحقت الأسهم المحلية بنظيرتها العربية والعالمية مع هبوطهما جميعاً في تداولات الأسبوع الماضي على وقع المخاوف من الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد وآثاره السلبية في الاقتصاد العالمي. وانخفض سوق أبوظبي 5.27% إلى 4643 نقطة، وسط هبوط جماعي للمؤشرات القطاعية عدا السلع، فيما تراجع سوق دبي 5% ليغلق عند 2460 مع انخفاض أسهم البنوك والعقار والاستثمار والنقل.

واستقطبت الأسهم سيولة أسبوعية بمستوياتها الطبيعية وهو مؤشر إلى عدم وجود هلع بيعي إذ بلغت نحو 1.97 مليار درهم، منها 1.13 مليار في دبي، و845 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على نحو مليار سهم، توزعت بواقع 773 مليوناً في دبي، و235.15 مليوناً في أبوظبي، عبر تنفيذ 24.23 ألف صفقة.

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست» لـــ«البيان الاقتصادي» إن الحذر استمر في الأسواق الإماراتية نتيجة المخاوف من تداعيات انتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى وجود حالة ترقب من المستثمرين في الوقت الراهن للبدء ببناء مراكز جديدة بانتظار ظهور بيانات جديدة حول الفيروس وتداعياته على نمو الاقتصاد العالمي.

وأضاف دياب إن البنوك المركزية في المنطقة سارعت إلى خفض معدلات الفائدة تماشياً مع الفيدرالي الأمريكي في خطوة استباقية للحفاظ وتحفيز النمو حيث سوف يستفيد المقترضون إن كانوا أفراداً أو شركات من ذلك الخفض، ولكن من المرجح في المقابل أن يضغط على ربحية البنوك.

سوق أبوظبي

ضغط على سوق أبوظبي انخفاض قطاع البنوك 7.15% مع تراجع «أبوظبي الأول» 8.38%، و«أبوظبي التجاري» 8.84، و«أبوظبي الإسلامي» 1.64%، ونزل قطاع العقار 4.94% مع نزول «الدار» 5.19%، و«رأس الخيمة العقارية» 1.38%. وهبط قطاع الاتصالات 1.9% مع نزول سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وتراجع قطاع الطاقة 1.65% نتيجة نزول «دانة غاز» 4.11%، بالرغم من ارتفاع «طاقة» 3.66%، و«أدنوك للتوزيع» 0.33%، كما هبط قطاع الاستثمار 2.32% إثر هبوط «إشراق» 14.84%، و«العالمية القابضة» 2%، وذلك رغم ارتفاع «الواحة كابيتال» 2.44%.

تصدر «أبوظبي الأول» النشاط مستقطباً 210 ملايين درهم، تلاه «أبوظبي التجاري» بسيولة 152.7 مليون درهم، ثم «أبوظبي الإسلامي» بتداولات 122.35 مليون درهم. وحقق «رأس الخيمة الوطنية للتأمين» أكبر ارتفاع بنسبة 14.78%، تلاه «دار التمويل» 9.66%، ثم «أسمنت رأس الخيمة» 7.81%، فيما كان «أبوظبي لبناء السفن»، الأكثر انخفاضاً بنسبة 18.75% تلاه «إشراق» 14.84% ثم «مصرف الشارقة الإسلامي» 11.54%.

وعمد المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 118.3 مليون درهم، موزعة بواقع 3.7 ملايين للعرب، و114.6 مليوناً للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 118.3 مليون درهم، موزعة بواقع 40.7 مليوناً للخليجيين، و77.6 مليوناً للأجانب.

سوق دبي

ضغط على سوق دبي انخفاض قطاع البنوك 4.13% مع تراجع «دبي الإسلامي» 1.67%، و«الإمارات دبي الوطني» 8.76%، وهبط قطاع العقار 5.3% بضغط نزول «إعمار العقارية» 6%، و«الاتحاد العقارية» 4.98%، و«إعمار مولز» 1.86%، و«إعمار للتطوير» 4.7%، و«داماك» 9.44%، و«ديار» 4.19%، و«أرابتك» 5.64%.

وتراجع قطاع الاستثمار 4.46% مع تراجع «دبي للاستثمار» 3.15%، و«سوق دبي المالي» 0.87%، و«شعاع كابيتال» 1.94%. وهبط قطاع النقل 9.6% مع هبوط «العربية للطيران» 11.43%، و«أرامكس» 7.69%، و«الخليج للملاحة» 10%.

واتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء في سوق دبي بصافي استثمار 111.5 مليون درهم، منها 6.4 ملايين للعرب، و12.7 مليوناً للخليجيين، و92 مليوناً للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون الأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 111.5 مليون درهم.

تســـييل

عمدت المؤسسات والمحافظ الاستثمارية نحو التسييل بصافي 34.4 مليون درهم منها مليون في دبي، و33.4 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء، بصافي استثمار 34.4 مليون درهم، منها مليون في دبي، و33.4 مليوناً في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات