الاتحاد للطيران تتوقّع التحوّل للربحية في 2023

كشفت «الاتحاد للطيران» عن تسجيل تحسّن إيجابي في عملياتها الرئيسة بنسبة 32% مع بلوغ إيراداتها 5.6 مليارات دولار في 2019، فيما حققت ارتفاعاً في معدل الأداء التراكمي للأعمال الرئيسة بنسبة 55% منذ عام 2017.

وتوقّع توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة «الاتحاد للطيران»، خلال إحاطة إعلامية أمس بمقر الشركة في أبوظبي للإعلان عن نتائج العام الماضي، أن تواصل الشركة تحقيق تحسن في أعمالها والتحوّل للربحية في 2023 في إطار برنامج تحوّل الأعمال الذي تتبناه الشركة منذ 2017، والذي يعد عاملاً رئيساً في تحقيق هذا الأداء الإيجابي.

خفض النفقات

وأشار دوغلاس إلى أن «الاتحاد للطيران» تمكنت من خفض إجمالي نفقات التشغيل بسبب توجهات أسعار الوقود وظلت نفقات التمويل ثابتة رغم دخول طائرات جديدة إلى الأسطول، كما تمكنا من رفع معدل العائد ومعدل إشغال المقاعد، وذلك على الرغم من انخفاض إيرادات المسافرين.

وأوضح أنه رغم التحديات التي شهدتها أسواق السفر العالمية، تمكنت الشركة من تقليص الخسائر بواقع 0.87 مليار دولار، مع ارتفاع معدل إشغال المقاعد بنسبة 78.7% ونقل 17.5 مليون مسافر، وخفض القدرة الاستيعابية للمسافرين بنسبة 6%، مشيراً إلى أن النتائج الإيجابية التي أحرزتها الشركة منذ 2017 وتقليص هامش الخسارة وتحقيق إنجازات تفوق التوقعات يدفعنا إلى الإصرار على مواصلة اتخاذ الخطوات اللازمة التي تضمن تنفيذ الخطط المستهدفة والمضي قدماً في تحقيق أهداف برنامج تحول الأعمال.

العربية أبوظبي للطيران

وتوقّع الرئيس التنفيذي لمجموعة «الاتحاد للطيران» أن تبدأ «العربية للطيران أبوظبي» عملياتها التشغيلية في الربع الثاني من العام الجاري، اعتباراً من مايو بهدف طرح خيارات متنوعة لتلبية الطلب المتزايد على السفر الاقتصادي في المنطقة وتحقيق الانسجام مع شبكة الوجهات العالمية للاتحاد للطيران، موضحاً أن الشركة ستسير إلى وجهات جديدة ولا يوجد منافسة بينها وبين الاتحاد للطيران.

ولفت إلى أنه مع نهاية 2019 بلغ عدد طائرات الشركة 101 طائرة، مؤلفة من 95 طائرة ركاب و6 طائرات شحن بمتوسط عمر يصل إلى 5.3 سنوات، فيما بلغ عدد وجهات الشركة 76 وجهة، كما قامت الشركة بزيادة عدد رحلاتها المنتظمة إلى الوجهات الرئيسية التي تضمّ زيادة رحلاتها إلى مطار لندن هيثرو إلى 4 رحلات يومية وزيادة عدد الرحلات إلى الرياض ودلهي ومومباي. شحن جوي

وظلت «الاتحاد للشحن» ملتزمة باستراتيجية التحول العام الماضي، حيث بلغ إجمالي حمولة الشحن 635 ألف طن، لتسجل إيرادات بواقع 0.70 مليار دولار، ويرجع الانخفاض إلى عوامل، منها برنامج ترشيد عمليات الشحن على متن طائرات المسافرين «جوف الطائرة» وطائرات الشحن، والذيأطلق في الربع الأخير 2018، وظروف الأسواق العالمية، ما أدى إلى تراجع معدل العائد بنسبة 7.8%، بينما تم تدارك ذلك في الربع الرابع، حيث سجل معدل «حمولة الطن لكل كيلومتر» زيادة بنسبة 5.6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مع ارتفاع 1.7 نقطة مئوية بمعدل إشغال الحمولة.

التوطين

وواصلت الاتحاد للطيران تعاونها مع الجهات المعنية لاستقطاب وتدريب المواطنات والمواطنين الإماراتيين لدعم استدامة مسيرة التوطين في قطاع الطيران عبر برامج فنية من أجل تأهيلهم لقيادة قطاع الطيران في الدولة. وخلال عام 2019، بلغ عدد المواطنات والمواطنين الإماراتيين في الاتحاد للطيران 2491 موظفة وموظفاً، أي ما يعادل 12.23% من إجمالي الموظفين في المجموعة. وتشكل المواطنات حوالي 50.14% من إجمالي الكوادر الوطنية بالمجموعة، حيث يعملن في جميع الأقسام والإدارات كهندسة وقيادة الطائرات والوظائف الإدارية الأخرى.

وتتعاون الاتحاد للطيران ودائرة الموارد البشرية في إطلاق برامج تهدف إلى رفع نسبة التوطين في قطاع الطيران وزيادة عدد المواطنين إلى 15% من إجمالي موظفي المجموعة بحلول 2021، تماشياً مع خطة حكومة أبوظبي 2021.

خيارات أوسع

توفر الاتحاد لليطران خيارات أوسع لضيوفها حول العالم عبر شبكة وجهات متكاملة تضمّ أكثر من 400 وجهة مع 56 شريكاً في قطاع الطيران. ووصل عدد الرحلات الشراكة بالرمز إلى 17,700 رحلة. وفي 2019، شهدت الناقلة توسيع شراكاتها مع الخطوط السعودية وطيران الخليج والمَلكية الأردنية والخطوط الجوية الدولية السويسرية والخطوط الجوية الكويتية والخطوط الجوية الباكستانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات