اقتصادية دبي تدشن مركز أعمال للشركات الروسية

دشن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي رسمياً مجموعة سورب الروسية، أول مركز أعمال للشركات الروسية في إمارة دبي.

وقام وليد عبد الملك، مدير إدارة التسجيل التجاري في قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي، وإيلينا تسيليشيفا، المدير التنفيذي لمجموعة سورب الروسية، بالتدشين الرسمي للمركز.

وحضر التدشين عمر المهيري مدير إدارة التطوير والمتابعة في قطاع التسجيل والترخيص التجاري.

وفي تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» قال وليد عبد الملك: تتمتع العلاقات الإماراتية الروسية بجذور وبنية متينة، وتعبر تجارب التعاون الاقتصادي والثقافي الناجحة عن ازدهار العلاقات الاقتصادية بين الدولتين.

ويأتي تدشين مجموعة سورب في إطار أهدافنا الاستراتيجية الرامية إلى تلبية احتياجات وطموح رجال الأعمال على جميع الأصعدة، ما يحقق نقلة نوعية في بيئة الأعمال بدبي ويسهم بشكل رئيسي في تعزيز ثقة الشركات الجديدة والقائمة بواقع الأعمال والحركة التجارية في دبي، وأن الجهات المسؤولة تعتبرهم لاعباً اقتصادياً ومساهماً تنافسياً في تنمية اقتصاد الإمارة.

ونعمل باستمرار على نشر خدمات التسجيل والترخيص في مختلف المناطق الحيوية بإمارة دبي، وبالتالي تعزيز التنافسية في توفير أفضل الخدمات ورفع مستوى رضا المتعاملين، والحفاظ على النمو الاقتصادي المستدام لإمارة دبي.

وأضاف: يعمل قطاع الترخيص والتسجيل التجاري على توفير بيئة خدمية متميزة لتحقيق سعادة مجتمع الأعمال وتلبية احتياجاتهم في مختلف مناطق الإمارة، وذلك من خلال طرح المبادرات الهادفة وتطبيق أفضل الممارسات، مثل سهولة إجراءات بدء النشاط الاقتصادي وتسجيل الشركات، وتبني أحدث الخدمات، الأمر الذي يخلق بيئة تنافسية مثالية لمزاولة الأعمال على مستوى مختلف القطاعات الاقتصادية وتطبيق أرقى المعايير على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقالت إيلينا تسيليشيفا: «نركز على تقديم المشورة والتوجيهات اللازمة لمجموعة واسعة من رجال الأعمال الروسيين من مختلف القطاعات الاقتصادية الراغبين في مزاولة أعمالهم في مختلف الإمارات بالدولة، وذلك من خلال ورش عمل توعوية باللغتين الروسية والإنجليزية في مجال التخطيط الاستراتيجي لتشكيل الشركات، خدمات التسويق، استشارات ضريبية وغيرها الكثير.

وتمكنا خلال الأشهر الثلاثة الماضية من تأسيس أكثر من 350 شركة روسية تعمل في قطاعات متنوعة، أبرزها القطاع الخدمي، الجملة والتجزئة، التمويل، وتكنولوجيا المعلومات (الخدمات والتصميم)».

وأضافت: نهدف إلى مساعدة رجال الأعمال الروسيين على دخول السوق المحلية في دبي وشرح الإجراءات والتواصل معهم. ويعتزم المركز تأسيس نحو 500 شركة روسية خلال عام 2020.

وأوضح تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري وجود 2616 منشأة أعمال فاعلة بدبي مملوكة من قبل3607 رجال أعمال روسيين بنهاية عام 2019، منهم 71% رجال أعمال، والباقي من سيدات الأعمال (29%).

وتستحوذ الأنشطة التجارية على النسبة الكبرى من هذه الرخص بواقع 1575 رخصة (60%)، تبعتها الرخص المهنية (914) بنسبة 35%. وأسهمت الشركات الروسية الفاعلة في إضافة 10,382 وظيفة إلى سوق العمل.

وسلّط التقرير الضوء على توزيع الرخص الروسية حسب المناطق الرئيسية حيث حازت بر دبي النسبة الكبرى بإجمالي 1575 رخصة، ثم ديرة 1040 رخصة، وحتا رخصة واحدة.

أما بالنسبة لتوزيع الرخص حسب أعلى 10 مناطق فرعية بدبي نهاية 2019، جاءت منطقة برج خليفة أولى، تلتها نايف، ثم عيال ناصر، المرر، المركز التجاري الأول، بور سعيد، البرشاء الأولى، المرقبات، الثنية الأولى، وهور العنز شرق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات