51% من شركات العالم لا تمتلك خططاً لمكافحة حالات الطوارئ

أظهرت دراسة أجرتها شركة الاستشارات العالمية «ميرسر» أن أكثر من نصف الشركات (51%) في جميع أنحاء العالم، لا تمتلك خططاً أو بروتوكولات لمكافحة حالات الطوارئ العالمية، مثل تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).وقال نونو غوميز، مدير أعمال المواهب في «ميرسر»: «يجب أن تدرك الشركات أن الأولوية دائماً للقوى العاملة، فعند حدوث تفشي مثل فيروس كورونا، تبرز أهمية سرعة التفكير بدلاً من الاستجابة السريعة. ففي الفترات التي يكتنفها الغموض، توجد ثلاث خطوات يمكن أن تبادر إليها الشركات، بهدف احتواء الموقف وتقييمه ومنعه من التطور».

ويعتمد الموظفون على جهات عملهم لمراقبة الموقف وتقييمه ومشاركة أبرز النتائج، مما يعني أن المؤسسات لديها الفرصة لدعم زملائهم، بما يتضمن: استقصاء المعلومات من منظمة الصحة العالمية والجهات الحكومية، مع التحقق من صحة الأخبار ومشاركة المعلومات بشكل منتظم، واتباع الإرشادات الحكومية، والاستماع إلى مخاوف الموظفين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات