1100 جهة من 130 دولة تشارك في «معرض الطاقة» بدبي اليوم

ينطلق اليوم معرض الشرق الأوسط للطاقة والمؤتمرات التفصيلية التابعة ضمن مركز دبي التجاري العالمي والذي تستضيفه وزارة الطاقة، ويستقبل المعرض الذي كان يُعرف سابقاً باسم «معرض الشرق الأوسط للكهرباء»، بنسخته هذا العام أكثر من 1100 جهة عارضة تمثل أكثر من 130 دولة، في ضوء التحوّل الكبير الذي يشهده هذا القطاع في المنطقة.

كما سيستعرض أهم رواد القطاع أثر التكنولوجيا المتقدمة في تغيير كامل منظومة الطاقة، ويُتوقع تنامي القدرة الطاقية لدول منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا بمعدل سنوي يبلغ 6.4% حتى عام 2022، كما أفاد التقرير المعني بآفاق سوق قطاعي الطاقة والمرافق لعام 2020، الصادر عن مجموعة إنفورما ماركتس، الجهة المنظمة لمعرض الشرق الأوسط للطاقة.

وتشير توقعات التقرير إلى أن الاستثمارات في مصادر الطاقة المتجددة في دول منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا ستتجاوز 35 مليار دولار سنوياً مع انتهاء عام 2020. وستنطلق فعاليات المعرض بجلسات عامة تفتتح سلسلة المؤتمرات المرتقبة، تأكيداً على التزام المعرض سمعته ومركزه في طليعة سباق تطوير قطاع الطاقة.

وتنضم إلى الجلسة الافتتاحية نخبة من رواد قطاع الطاقة البارزين تضم كلاً من ناصر السعيدي، رئيس مجلس إدارة مجلس صناعات الطاقة النظيفة، ويوسف آل علي، المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في مدينة مصدر، وغوري سينغ، نائب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة آيرينا.

ومن المتوقع أن تكشف الجلسات العامة الستار عن آراء مهمة تخص التطورات المستقبلية لقطاعٍ يواجه مزيجاً معقداً من الحاجة إلى الاستدامة والترشيد في مقابل الطلب العالمي المتزايد على الطاقة.

التحوّل الرقمي

ويتضمن برنامج المعرض مؤتمر التحوّل الرقمي في قطاع الطاقة الذي يركّز على شؤون الشبكات الرقمية والمدن الرقمية المستقبلية، ومؤتمراً آخر يُعنى بشؤون مصادر الطاقة المتجددة. ويشتملان معاً على 30 جلسة، يقودها أكثر من 150 متحدثاً على امتداد 25 ساعة من الفرص التعليمية الثمينة.

معارض تكنولوجية

وسيكون زوار المعرض على موعدٍ مع فعاليات ومعارض تكنولوجية متطورة موزعة على خمسة أقسام رئيسة تضم توليد الطاقة، والمصادر المتجددة، والنقل والتوزيع، وإدارة وترشيد استهلاك الطاقة، والتحوّل الرقمي.

ويفتتح المعرض أبوابه أمام الزوار يومياً، كما سيتيح لرواده فرصة شراء تذاكر معرض إكسبو 2020 دبي، بفضل الشراكة القائمة بين مجموعة إنفورما ماركتس المنظمة للمعرض وإدارة معرض إكسبو 2020 دبي.

19 شركة فرنسية

يشهد معرض الشرق الأوسط للطاقة وجوداً مميزاً لقطاع الطاقة الفرنسي من خلال مشاركة 19 شركة فرنسية تحت مظلة الجناح الفرنسي وبتنظيم ودعم من الوكالة الوطنية «بيزنس فرانس». ويمثل المعرض مرجعاً عالمياً للطاقة يجمع بين المصنعين والموردين.

وقال فريدريك سابو، المدير العام لوكالة «بيزنس فرانس» الشرق الأوسط: «تتمتع فرنسا بخبرة قوية وتقنية حديثة ومجموعة متنوعة من الخدمات في هذا القطاع، بفضل شركات رائدة معترف بها دولياً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات