«فوربس»: ريادة إماراتية في الذكاء الاصطناعي

ذكرت مجلة «فوربس» الأمريكية أن الإمارات كانت صاحبة الريادة في إنشاء كيان حكومي مسؤول عن الذكاء الاصطناعي.

ونشرت المجلة تقريراً عن الآثار الجانبية السلبية التي يمكن أن تنجم عن الذكاء الاصطناعي، وكيفية الوقاية منها.

وأشار التقرير إلى إنشاء الإمارات وزارة الذكاء الاصطناعي ضمن حكومتها في عام 2016، كخطوة رائدة وغير مسبوقة على مستوى العالم. وجاء التقرير بعنوان «كيفية مكافحة الجانب المظلم من الذكاء الاصطناعي»، وأوضح التقرير أن الذكاء الاصطناعي قد يتمخض عن بعض السلبيات، ومن أهمها الاستغلال السيئ من جانب قراصنة ومجرمي الإنترنت في الاحتيال، واختراق المواقع وبث الأكاذيب والشائعات.

وأوضح التقرير أن من أهم التدابير التي يتعين على الدول اتخاذها للوقاية من هذه التأثيرات السلبية إنشاء كيان حكومي مسؤول عن الذكاء الاصطناعي يضطلع بتنظيم آلياته وتقنين استخدامها، وهو ما فعلته الإمارات ويتعين على باقي الدول الاقتداء بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات