أحمد علوان رئيس الاستراتيجية والتطوير المؤسسي للمنصة لــ «البيان الاقتصادي»:

%20 من طلبات الانضمام لـ «Hub71» يقودها إماراتيون

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قال أحمد علوان رئيس الاستراتيجية والتطوير المؤسسي لمنصة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي «Hub71»، التي تقودها شركة «مبادلة للاستثمار»، بالشراكة مع «مايكروسوفت»، وصندوق «سوفت بنك فيجن»، و«سوق أبوظبي العالمي»، والمدعومة من برنامج «غداً 21»، إن عدد الشركات الناشئة المسجلة تحت مظلّة المنصة حالياً، يصل إلى 39 شركة، برأسمال مجمع 100 مليون دولار (367 مليون درهم)، من 15 إلى 20 دولة حول العالم، موضحاً أن 20 % من الشركات التي طلبت الانضمام للمنصة، يقودها إماراتيون، و37 % منهم سيدات أعمال، حيث تلقت المنصة 348 طلباً من شركات محلية، وعدة دول أخرى، تشمل لبنان والهند ومصر، والتي تعد ثاني مجموعة بعد الطلبات التي تلقيناها من الإمارات والولايات المتحدة.

وتوقع علوان في حوار مع «البيان الاقتصادي»، أن يصل عدد الشركات المُسجلة في المنصة إلى 100 مع نهاية 2020، حيث تهدف المنصة إلى توفير شبكة عالمية تجمع شركات التقنية الناشئة، بما يضمن لها فرص النجاح والابتكار والنمو، كما تجمع المنصة الجهات الحكومية والتنظيمية، والشركات والمؤسسات الأكاديمية والشركات الناشئة.

وأوضح أن هناك أربع شركات ناشئة ومبتكرة، انضمت مؤخراً للمنصة، وهي «ريزيك» الأردنية، وشركتا «ثروة» و«دينري كاش»، المتخصصتين في التكنولوجيا المالية، وشركة «سيكرنسي» المتخصصة في تكنولوجيا «بلوك تشين»، والتي تتخذ من نيويورك مقراً لها، حيث ستستفيد جميعها من برنامج الحوافز الذي توفرها المنصة.

الشركات المعتمدة

ومن بين الشركات المعتمدة في المنصة حالياً، شركتان أسسهما إماراتيان، وهما «ياكوب» لإدارة التغذية، و«ميد شايين»، وهي شركة متخصصة في تكنولوجيا الخدمات المالية، ومنصة تداول رقمية، إضافة إلى شركتين مقرهما في أميركا، وهما «أمبرتك»، والتي تعتمد أنشطتها على تقنية «بلوك تشين» والبنية التحتية، بمجال الاتصالات، و«سوركوس»، من أكبر المنصات التسوق التجريبية في مجال التكنولوجيا على مستوى العالم.

كما تضم المنصة أيضاً «سفرباس» المتخصصة في السفريات، و«بروتندرز»، وهي منصة رائدة للإنشاءات، و«هيومانيتاس»، تعتمد تقنية الذكاء الاصطناعي لدعم المؤسسات الخيرية والشركات، و«أرابوت»، منصة افتراضية للتواصل باللغتين العربية والإنجليزية، و«بت أُواسيس»، أكبر منصة لتداول الأصول الرقمية في الشرق الأوسط، و«لمسة» لتعليم اللغة العربية، و«بيزات»، لحلول التأمين وإدارة الموارد البشرية، التي تعتمد على تكنولوجيا الحوسبة السحابية.

39 شركة

وذكر علوان أن الـ 39 شركة المسجلة، نجحت في جمع تمويلات حتى الآن بقيمة 100 مليون دولار، موضحاً أن أبرز شركات التمويل، هي «إم إي في بي» و«شروق للاستثمارات» و«بيكو كابيتال» و«500 شركة ناشئة» و«ومضة» و«رائد فنتشرز».

وأشار إلى أن جميع الشركات المسجلة تحت مظلة المنصة، تستفيد من برنامج الحوافز، المتمثلة في دعم تتراوح نسبته بين 50 % و100 %، عبارة عن سكن والمساحات المكتبية، الضمان الصحي للموظفين والمؤسسين، موضحاً أن قيمة هذا الدعم، تصل إلى 3.5 ملايين درهم للشركة الناشئة، على مدار ثلاث سنوات.

برنامج الحوافز

ذكر رئيس الاستراتيجية والتطوير المؤسسي للمنصة، أن أهم ما يميز برنامج الحوافز، الذي تقدمه «Hub71»، هو أنه مصمم لتخفيف التحديات التي تواجه الشركات الناشئة في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى أنه، بحسب استطلاع آراء الشركات الناشئة، فقد تبيّن أن أبرز متطلباتها تتمثل في: الحاجة إلى دعم التكاليف الأولية، مثل تأسيس المكاتب وتكاليف السكن للموظفين.

وأضاف: «من هذا المنطلق، خصصنا مجموعة حوافز للشركات من جميع أنحاء العالم، في مراحل تأسيسها الأولى، تتلقى بموجبها دعماً كاملاً، في شكل سكن ومساحات مكتبية وضمان الصحي بالمجان لمدة عامين، ودعماً بنسبة 50 % للشركات الصاعدة للعناصر نفسها، ولكن لمدة ثلاثة أعوام.

وبالإضافة إلى ذلك، تتيح المنصة للشركات الناشئة بها، مميزات الاستفادة من شبكات الشركات، والخبراء من جميع أنحاء العالم، وفرص السوق، وذلك في إطار الشراكات مع كلٍ من «مايكروسوفت» و«مبادلة» وصندوق «سوفت بنك فيجن»، ومكتب أبوظبي للاستثمار، وسوق أبوظبي العالمي.

«غداً 21»

وأكد أن منصة «Hub71»، هي إحدى مبادرات برنامج «غداً 21»، والذي نحرص في إطاره على تشجيع الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم، على اتخاذ مقار لها في أبوظبي، التي تمضي بوتيرة نمو سريعة، بحيث أصبحت الوجهة المفضّلة لشركات التكنولوجيا الناشئة، مدعومة بما توفره المنصة من حزم تحفيزية، وشركاء تسريع أعمال عالميين، ومن خلال الشراكات الاستراتيجية التي تعقدها المنصة، وشبكة المستثمرين، والاستفادة من صنّاع السياسات والجهات التنظيمية.

ولفت إلى التعاون مع حكومة أبوظبي، من خلال مكتب أبوظبي للاستثمار، حيث جرى الإعلان في مارس الماضي، عن تدشين صندوق دعم بقيمة 535 مليون درهم للقطاع الخاص، للاستثمار في الشركات الناشئة، وشركات رأس المال المغامر ضمن المنصة.

الخدمات السحابية

وقال علوان: «قمنا أخيراً بإطلاق برنامج «Microsoft Reactor»، الذي يتيح للشركات الناشئة، الاستفادة من ورش العمل، والتدريب في مجالات الخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي، نرتبط بشراكات مع عددٍ من المسرّعات من جميع أنحاء العالم، مثل «تيك ستارز»، التي تقوم بتنظيم برنامج يضم 10 شركات ناشئة، وتتيح هذه الشراكات، الاستفادة من شبكات عالمية، وتمويلات تستقطب الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم.

وأوضح أن المنصة ستواصل العمل على تمكين الشركات الناشئة، لتعزيز مسيرتها الناجحة، من خلال تزويدها بكافة احتياجاتها، مثل التمويلات، والاستفادة من فرص السوق والشبكات العالمية، فضلاً عن الأطر التنظيمية المرنة بمجال الأعمال، من خلال شراكتنا مع سوق أبوظبي العالمي.

وأضاف علوان أن المنصة تخطط لإطلاق أول برنامج تفاعل مؤسسي لنا، وانضمام شركاء جدد، وزيادة عدد شركات رأس المال الجريء، وأيضاً عدد الشركات الناشئة لدينا. كما نخطط لتدشين حملة توعوية في أبرز الأسواق العالمية، بالتعاون مع شركائنا.

تمكين التكنولوجيا

ولفت إلى أن المنصة ستصبح شريكاً للدورة الـ 13 لمؤتمر ومسابقة الشركات العربية الناشئة، المقرر انعقادها في 8 أبريل المقبل، التي أطلقها منتدى «MIT» لريادة الأعمال في العالم العربي، وستشارك بها المئات من جهات تمكين التكنولوجيا، والشركات الناشئة، وشركات رأس المال الجريء، إلى أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات