قمة بدبي تستقطب قادة التجزئة في العالم

تعقد قمّة التجزئة دورتها الثانية في 10 مارس بمنتجع أتلانتس، بالتعاون مع غرفة دبي وميدان ون. وتتناول القمة، التي تجمع نخبة من رواد قطاع التجزئة في العالم، التحديات والفرص التي ينطوي عليها القطاع، بما في ذلك دور التكنولوجيا وتأثيرها في العادات الشرائية للمستهلك، والقضايا الملحة التي تتحكم بسلوكه، كما ستتطرّق إلى العبء الذي تشكّله متطلبات السوق الاستهلاكي على علامات البيع بالتجزئة.

ويشارك في القمة التي ستعقد على مدى يومين شخصيات بارزة في عالم التجزئة من مختلف القطاعات، وستتخللها حلقات نقاش وجلسات تحفيزية تسلط الضوء على المشهد المتغير لتجارة التجزئة على مستوى العالم، ودور الوسائط الرقمية وغيرها من الاستراتيجيات التي تحفز على انخراط العميل، كما ستتناول مفهوم التفكير الثوري الذي يدفع عجلة النمو في بيئة التجزئة.

وقال حمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي: «تأتي قمة التجزئة 2020 في فترة تشهد خلالها تجارة التجزئة العالمية مرحلة انتقالية كبيرة، إذ تتنقل أبرز الجهات الفاعلة نحو الثورة الصناعية الرابعة، ويواجهون التحديات ويستخدمون التقنيات المتقدمة التي تسهم في تحسين تجربة العملاء».

وقال غاري تاكر، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسِّس لقمّة التجزئة: «تعد مهمة جذب العملاء أمراً مهماً في عالمنا اليوم، لا سيّما في ظل التطور الذي تشهده التجارة الإلكترونيّة، لذا يجب علينا مواكبة الاتجاهات المستجدّة والأنماط الشرائية للمستهلك، وفي المقابل يجب أن نوفر للعملاء في مراكز التسوق العروض المناسبة والخدمات التي تراعي احتياجاتهم الشخصية».

وتستضيف قمة التجزئة 2020 كبار التنفيذيين من أبرز الشركات العالمية التي تُعنى بقطاع التجزئة، بما في ذلك هانا ميرسر، نائبة رئيس قسم تجارة التجزئة العالمي وعمليات منح الامتيازات في أديداس، وفرناندو ماتشادو، رئيس قسم التسويق العالمي في برجر كينج، وكريستينا بلانيك، الرئيسة التنفيذية في مانولو بلانيك، وساندرا كامبوس، الرئيسة التنفيذية في ديان فون فورستنبرغ، وغيرهم. وكانت الدورة الافتتاحية لقمة التجزئة عُقدت في فبراير 2019 على مدى يومين، بحضور 900 شخص من قادة تجارة التجزئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات