4 شركات ناشئة تنضم إلى «انطلاق»

أعلنت حاضنة الأعمال «انطلاق»، التي تسهم في تطوير المشاريع الناشئة المختصة بالطيران والسياحة والسفر اختيار 4 شركات ناشئة للانضمام إلى دفعتها السابعة.

وتحظى «انطلاق» بدعم مجموعة الإمارات، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، وتقدّم الدعم للشركات الناشئة العاملة في هذه القطاعات لمساعدتها وتشجيعها على إطلاق أفكارها وتطويرها وتوسيع أعمالها، وذلك بما يتماشى مع الجهود الرامية إلى تحقيق رؤية الإمارات، وترسيخ مكانتها مركزاً عالمياً للشركات الناشئة وريادة الأعمال.

وتم اختيار 10 شركات ناشئة من ضمن أكثر من 100 طلب مقدّم من 20 دولة للانضمام إلى مخيم تأهيلي أقيم على مدار أسبوع في فبراير، حيث تم بعدها اختيار 4 شركات ضمن التصفيات النهائية، من خلال لجنة تحكيم ضمت في عضويتها خبراء في القطاعات المعنية وهم؛ يوسف لوتاه، المدير التنفيذي لإدارة التطوير السياحي والاستثمار في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، وأليكس أليكساندر، مسؤول التكنولوجيا في «مجموعة الإمارات»، وهانس كريستنسن، نائب الرئيس لمركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال «ديتك».

وتضم قائمة الشركات المرشّحة للدفعة السابعة في برنامج حاضنة الأعمال «انطلاق» كلاً من: شركة «شيربا»، و«تروب ترافيل»، و«موبي ماتر»، و«سيفود سوق»، والتي تسعى عبر أفكارها المبتكرة إلى تعزيز رحلة المسافرين وجعلها أكثر سهولة واستدامة.

وستحظى الشركات الناشئة الفائزة بفرصة التعرّف على كبار المستثمرين وشركاء البرنامج، وكذلك الحصول على فرصة الإرشاد والتدريب من الخبراء الذين سيقدمون لهم الاستشارة ليساعدوها في إطلاق أفكارها الإبداعية وتطويرها.

ويختتم برنامج الاحتضان، الذي يستمر على مدار أربعة أشهر بتاريخ 24 يونيو 2020 بــ «يوم تجريبي»، تقوم خلاله الشركات الأربع بعرض أفكارها أمام الشركاء الرئيسيين والخبراء والمستثمرين، بما يؤهلها للحصول على فرص للشراكة والتمويل.

ومن جهتها قدّمت شركة «شيربا» الكندية عرضاً حول تحسين تجربة المسافرين خلال مسار رحلتهم، حيث تسعى لتحويل الإجراءات الورقية الخاصة بإصدار تأشيرات الدخول إلى إلكترونية، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام المسافرين للحصول على التأشيرات مباشرة من خلال منصّات حجز تذاكر الطيران.

أما شركة «تروب ترافيل» الإسبانية، فقد تركّزت فكرتها على الاستفادة من البيانات الضخمة لمساعدة شركات السياحة وكذلك تنظيم الفعاليات على اتخاذ القرارات السليمة في ما يتعلق بتخطيط الفعاليات، وإجراء عمليات حجز الرحلات للمجموعات الكبيرة الخاصة بالشركات، وأيضاً تنظيم الاجتماعات والفعاليات.

وبدورها، قدّمت الشركة الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة «موبي ماتر» عرضاً لشركات الطيران، ووكلاء السفر، ومنظّمي الفعاليات وغيرها، حيث تتمحور فكرتها حول تمكين تلك الشركات من توفير وبيع باقات الهواتف المتحركة لعملائها بطريقة رقمية.

ومن ناحيتها استعرضت شركة «سيفود سوق» فكرتها وهي عبارة عن إنشاء منصّة رقميّة توفّر حلاً شاملاً لسلسلة التوريد التي يمكن تتبّعها من المصدر. وتهدف الشركة من خلال هذه المنصّة الإلكترونية إلى ضمان توريد الأسماك المحلية إلى الفنادق في دولة الإمارات العربية المتحدة مع إمكانية التوسّع على نطاق أوسع لتشمل دول مجلس التعاون الخليجي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات