أدنوك تُرسي عقدين بـ 6 مليارات درهملبناء منشآت بحرية

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أمس، ترسية عقدين لبناء منشآت بحرية ضمن مشروع تطوير «حقل دلما للغاز» الواقع على بُعد 190 كيلومتراً إلى الشمال الغربي من أبوظبي.

والمشروع جزء رئيسي من امتياز «غشا» والذي يمثل أحد المرتكزات الأساسية لاستراتيجية أدنوك الشاملة للغاز، والتي تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي للإمارات.

وتمت ترسية عقدي الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد بقيمة إجمالية تبلغ 6.06 مليارات درهم (1.65 مليار دولار) على «بتروفاك الإمارات»، وتحالف مشترك مكون من «بتروفاك» و«سابورا إنيرجي برهاد» من خلال فرعها بأبوظبي. وسيساهم العقدان، اللذان يتوقع الانتهاء من تنفيذهما في 2022، في المساهمة بإنتاج حقل دلما للغاز حوالي 340 مليون قدم مكعبة قياسية يومياً من الغاز الطبيعي.

وقال ياسر المزروعي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج بأدنوك: «ترسية هذين العقدين مرحلة مهمة في تطوير مشروع امتياز غشا العملاق لإنتاج الغاز عالي الحموضة.

وتم اختيار بتروفاك وسابورا إنيرجي لتنفيذ هذا المشروع المهم بعد مناقصة اتسمت بالدقة والتنافسية الشديدة لضمان مساهمة المشروع في إعادة توجيه 70% من قيمة العقدين إلى الاقتصاد المحلي كقيمة محلية مضافة، وذلك للمساهمة في تحفيز نمو وتنويع الاقتصاد المحلي، تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة والتزام أدنوك بتعزيز القيمة للإمارات وشعبها وشركائها.

وعقد الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد (حزمة أ) تمت ترسيته على تحالف «بتروفاك» و«سابورا إنيرجي» بقيمة 2.17 مليار درهم (591 مليون دولار)، حيث سيقوم التحالف بتنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد لأربع منصات رؤوس آبار بحرية وخطوط أنابيب وكابلات في حقول «هير دلما» و«سطح» و«بوحصير» البحرية.

والحزمة ب تمت ترسيتها على «بتروفاك» بقيمة 3.9 مليارات درهم (1.06 مليار دولار)، حيث تتولى بتروفاك تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد لمنشآت معالجة وضغط الغاز المرتبطة بالمشروع على جزيرة أرزنه، التي تبعد 80 كيلومتراً عن مدينة أبوظبي. ويتم إرسال الغاز من منشآت المشروع إلى مصنع حبشان لمعالجة الغاز لإجراء مزيد من المعالجة اللازمة لإنتاج غاز المبيعات، والمكثفات، والكبريت.

وقال جورج صليبي، مدير العمليات لقسم الهندسة والتشييد في «بتروفاك»: ملتزمون بدعم الاستثمار المستمر والمستدام في قطاع النفط والغاز في أبوظبي والمساهمة في برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية خلال تركيزنا الاستراتيجي على توفير احتياجاتنا من المواد من داخل الدولة ودعم الاقتصاد المحلي.

ويعطي العرضان الفائزان الأولوية في توفير مواد المشروع من مصادر داخل الإمارات، واستخدام موردين ومصنعين محليين من خلال إنفاق مبلغ إجمالي يتجاوز 4.2 مليارات درهم (1.15 مليار دولار)، سيتم إعادة توجيهها إلى الاقتصاد المحلي.

ومشروع «غشا» العملاق للغاز الحامض يتوقع أن ينتج أكثر من 1.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً عند بدء تشغيله في منتصف هذا العقد، أي ما يكفي لتلبية احتياجات ما يزيد على 2 مليون منزل من الكهرباء. وسيلبي المشروع حوالي 20% من الطلب المحلي على الغاز بحلول النصف الثاني من العقد المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات