%57 نمو حركة النشاط الصناعي في أبوظبي 2019

راشد البلوشي

سجّلت أعداد المنشآت الصناعية التي دخلت حيز الإنتاج في أبوظبي خلال عام 2019 نسبة نمو تجاوزت 57% بما مجموعه 66 منشأة صناعية بلغت قيمتها الاستثمارية 6.29 مليارات درهم مقارنة بـ42 منشأة خلال 2018، بحسب التقرير السنوي لحركة النشاط الصناعي في إمارة أبوظبي لعام 2019 الصادر عن مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي.

وحسب التقرير الذي يتضمن أبرز إحصائيات الرخص الصناعية الصادرة ومؤشرات أداء القطاع الصناعي في الإمارة للعام الماضي، وصل إجمالي الرخص الصناعية المسجلة في أبوظبي حتى نهاية 2019، إلى 1552 رخصة شملت 811 رخصة بحالة «إنتاج»، و535 رخصة بحالة «قيد الإنشاء»، و206 رخص «رواد الصناعة».

وأكد راشد عبدالكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، أهمية دور مكتب تنمية الصناعة في توفير بيئة أعمال محفزة وحاضنة ومناخ استثماري إيجابي وملائم للقطاع الصناعي في الإمارة، وذلك من خلال الاستمرار في إيجاد الحلول المناسبة لتحديات القطاع الصناعي عبر تنفيذ مبادرات استراتيجية تدعم المستثمرين الصناعيين.

وأشار إلى الأثر الإيجابي الذي أظهرته مبادرة تحفيز القطاع الصناعي عبر تعرفة الكهرباء التي تم إطلاقها العام الماضي ضمن مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، إضافة إلى مبادرة جديدة سيتم إطلاقها في فبراير المقبل، وتركز على تدعيم القطاع الخاص وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي عبر تعزيز الشراكة مع القطاع العام.

وأضاف إن الجهود المتميزة التي بذلها مكتب تنمية الصناعة ساهمت وبوضوح في زيادة نسبة نمو الرخص الصناعية الجديدة في أبوظبي خلال الأعوام الثلاثة الماضية والتي وصلت إلى 530% نهاية 2019 بحوالي 139 رخصة مقارنة بعدد الرخص الجديدة الصادرة مع نهاية عام 2016 والبالغة 22 رخصة.

وأكد حرص الدائرة على تسهيل إجراءات التراخيص للمنشآت الصناعية، بما ينعكس إيجاباً على الجهود الرامية إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية في القطاع الصناعي، وبالتالي مضاعفة عدد الرخص الصناعية الجديدة في كل من أبوظبي والعين والظفرة، حيث شهد 2019 إقبالاً كبيراً على استخراج الرخص الصناعية الجديدة في الإمارة.

وقال إن تقرير 2019 لحركة النشاط الصناعي، سجّل ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة إصدار رخص «رواد الصناعة» وصل إلى 11.20% مقارنة بعام 2018، ما يعكس اهتمام المستثمرين الصناعيين بالحصول على فرص استثمارية بالقطاع الصناعي في أبوظبي في الوقت الذي ارتفعت فيه أعداد المنشآت الصناعية التي دخلت حيز الإنتاج بنسبة 57.14% في 2019 مقارنة بإحصائيات 2018.

وأضاف: تأتي هذه الأرقام لتؤكد أهمية المساعي والجهود الحثيثة التي تبذلها اقتصادية أبوظبي في سبيل تحقيق أهدافها الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز توجهات حكومة أبوظبي حول التنمية الاقتصادية المستدامة والتنويع الاقتصادي ودعم القطاعات المحورية والاستراتيجية غير النفطية، بما يتماشى مع توجيهات القيادة الحكيمة ورؤيتها في تطوير وتعزيز تنافسية الإمارة، مؤكداً حرص الدائرة على مواصلة جهودها لتكون داعماً رئيساً لمسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة في عدد من القطاعات الاقتصادية غير النفطية.

قطاع استراتيجي

أكد محمد منيف المنصوري، المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، حرص المكتب على مواصلة جهوده في دعم القطاع الصناعي، باعتباره قطاعاً استراتيجياً ومحركاً رئيساً لمنظومة الاقتصاد المحلي في أبوظبي، مشيراً إلى النتائج الإيجابية التي رسمت معالم التقرير لعام 2019، والتي تشكل دلالة واضحة على مساعي المكتب في سبيل تحقيق رؤية حكومة أبوظبي في دعم القطاعات الإنتاجية وغير النفطية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات