محمد بن راشد: الأمن الغذائي في صلــب استراتيجية الإمارات

محمد بن راشد خلال جولة بالمعرض يرافقه مريم المهيري وسعيد الطاير وهلال المري وسلطان السبوسي | تصوير: سيف محمد

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال جولة لسموه مساء أمس، في معرض الخليج للأغذية «جلفود» الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي، أن أهمية المعرض «تنبع من كونه يهتم في غذاء الإنسان وصحته وسلامته والإنسان هو أسمى مخلوقات الله عز وجل وبناء عليه فإن الدول والحكومات عموماً.

ودولتنا خاصة تعي أن الأمن الغذائي هو في صلب استراتيجية الدولة يجب حمايته واتخاذ جميع التدابير والاحتياطات الضرورية والمهمة من أجل هذا الغرض، لهذا حرصت عند تشكيل حكومتي الأخيرة على إنشاء وزارة للأمن الغذائي».

وتجوّل سموه في أروقة وردهات المعرض في نسخته الخامسة والعشرين والذي ينظم في الفترة من 16 إلى 20 الجاري، ويُعدّ من بين أكبر وأشهر وأهم المعارض المتخصصة في المنطقة والعالم، إذ اطلع سموه على معروضات ومنتجات الشركات الحكومية والخاصة المتخصصة في إعداد وصناعة وتعليب الأغذية والمشروبات، والتقنيات الحديثة المتبعة في هذه العمليات المبتكرة والمتطورة، بحيث تحفظ للأغذية والمشروبات قيمتها الغذائية الأساسية وضمان سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك البشري.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم طوال جولته بين منصات عرض وأجنحة الشركات محل ترحيب العارضين والزوار الذين بادلهم سموه التحية بمثلها، مرحباً بضيوف المعرض، وأعرب عن سعادته بمشاركة هذا العدد الهائل من الشركات والجهات المحلية والعربية والعالمية في هذا الحدث الكبير التي يصل تعدادها إلى ما يزيد على خمسة آلاف شركة وجهة تمثل نحو 160 دولة بما فيها دولة الإمارات.

رافق سموه في الجولة معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني، المدير العام لديوان صاحب السمو حاكم دبي، ومعالي حميد محمد القطامي، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي.

ومعالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وخليفة سعيد سليمان، المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، وهلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، وداوود عبد الرحمن الهاجري، المدير العام لبلدية دبي، وماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وحمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي، إلى جانب عدد من المسؤولين والمرافقين.

1.3 مليار دولار واردات الدولة من الأغذية الأمريكية

استوردت الدولة منتجات وسلعاً غذائية من الولايات المتحدة الأمريكية خلال العام الماضي بقيمة 1.3 مليار دولار، مقارنة بـ 1.2 مليار دولار في 2018، بحسب تيد ماكيني وكيل شؤون الزراعة والتجارة الخارجية في وزارة الزراعة الأمريكية.

وأكد ماكيني في تصريحات صحفية على هامش جلفود، أمس، أن دبي تتمتع بمكانة مهمة كمنصة حيوية لعمليات التصدير وإعادة التصدير بالنسبة للشركات الأمريكية المتخصصة في قطاع الأغذية، وذلك لأسواق أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.

ولفت إلى أن 180 شركة أمريكية تعرض أكثر من 1000 منتج في جلفود 2020 بهدف رصد آفاق التعاون والفرص مع مختلف الشركات، موضحاً أن دورة العام الماضي للحدث سجلت عقوداً بقيمة 41.2 مليون دولار أبرمتها الشركات الأمريكية.

ولفت إلى أن الإمارات أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة في المنطقة، مؤكداً مواصلة العمل خلال جلفود لتعزيز فرص التعاون والبحث في مجال الأمن الغذائي.

ونوّه ماكيني بطموحات شركات الأغذية الأمريكية ورغبتها للحصول على عقود وصفقات توريد لإكسبو 2020 الذي من المتوقع أن يستقطب ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم.

44 مليارات درهم استثمارات شركات الأغذية في «كيزاد»

كشف خالد المرزوقي، المدير التجاري بمدينة خليفة الصناعية «كيزاد»، أن إجمالي استثمارات شركات الأغذية في المدينة 4.4 مليارات درهم، مشيراً إلى أن كيزاد استقطبت استثمارات جديدة في الأغذية بقيمة 150 مليون درهم، مع توقعات بارتفاع الاستثمار خلال 2020 إلى 300 مليون درهم.

وأوضح أن إجمالي الشركات العاملة ضمن مجمع الأغذية في كيزاد، بلغ 100 شركة تشمل 20 مصنعاً و10 شركات متخصصة في الخدمات اللوجستية، لافتاً إلى أن الاستثمارات الإماراتية تشكل 50 %، مقارنة بنظيرتها الأجنبية في قطاع الأغذية والمشروبات في كيزاد.

وأكد أن نسبة الإشغال في المجمع تصل إلى 70 %، مشيراً إلى أن العام الجاري سيشهد طرح مساحات تخزين جديدة للمستثمرين في القطاع، موضحاً أن إجمالي الاستثمارات الصناعية في مدينة خليفة 70 مليار درهم، حيث يتجاوز عدد الشركات العاملة 600 شركة.

ولفت إلى أن كيزاد توفر أسعاراً تنافسية إقليمية، في ما يتعلق بالإيجارات وأسعار الكهرباء والمياه أيضاً، مشير إلى أن 75 % من الخدمات المقدمة للمستثمرين مجانية، لافتاً إلى أن التركيز حالياً ينصب على استقطاب المزيد من الشركات من أمريكا الجنوبية، وخاصة البرازيل.

لمشاهدة الملف ...PDF اضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات