«دوكاب» تطلق برنامجاً لاستقطاب الكوادر الوطنية

كوادر وطنية تستفيد من البرنامج | من المصدر

أطلقت شركة «دوكاب» برنامج «بدايتي» الذي يهدف إلى استقطاب المواطنين وتمكينهم من اكتساب الخبرات العملية في مختلف المجالات.

يأتي ذلك في إطار استراتيجية التوطين التي تنتهجها «دوكاب» بهدف صقل مهارات الشباب الإماراتيين وتمكينهم من المساهمة في مسيرة نمو القطاع الصناعي في الإمارات، والذي يمثل رافداً محورياً للاقتصاد الوطني ويندرج ضمن الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

ويهدف البرنامج، الذي يوفر التدريب مدة عام كامل لكل متدرب، إلى توفير تجربة تعليمية مثمرة وتمكين المتدربين من التعرف على طبيعة العمل ضمن بيئة الشركات، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية القطاع الصناعي في الدولة ودوره في تحقيق الازدهار الاقتصادي.

وستعمل «دوكاب» على دعم جميع المتدربين لضمان استفادتهم القصوى من التجربة، وستقدم لهم التوصيات التي من شأنها تعزيز خبراتهم والارتقاء بمهاراتهم. وسيحصل كل متدرب في إطار البرنامج على مبلغ مالي شهرياً، إضافة إلى التأمين الصحي وفرصة الانضمام إلى كوادر «دوكاب» في المستقبل. وسيضم البرنامج تدريباً في أقسام متعددة ومنها: قسم الموارد البشرية، والقسم التجاري، والتسويقي، وتقنية المعلومات، وقسم التدقيق، وقسم سلسلة التوريد، وقسم كابلات الجهد العالي.

وقال الدكتور أحمد بن حسن الشيخ، رئيس مجلس إدارة «دوكاب»: ندرك أهمية تولي الشباب الإماراتيين الطموحين دورهم في مسيرة التنمية والازدهار الاقتصادي في الدولة، ومن هذا المنطلق، حرصنا على إطلاق برنامج بدايتي الذي يمنح هؤلاء الشباب فرصاً مهنية مثمرة ويزودهم الخبرات العملية ويصقل مهاراتهم ليكونوا على أهبة الاستعداد لاستشراف مستقبل القطاع الصناعي في الدولة، والذي يمثل رافداً رئيساً يساهم في جهود التنويع الاقتصادي. كما ينسجم البرنامج في المضمون والأهداف مع استراتيجية التوطين التي ننتهجها، ويتماشى مع توجيهات قيادتنا الرشيدة بتعزيز معدلات التوطين.

وقال المهندس جمال سالم الظاهري، نائب رئيس مجلس إدارة «دوكاب»: نضع التوطين على رأس قائمة أولوياتنا، دعماً للمساعي الحثيثة التي تبذلها حكومة الإمارات في تأمين فرص العمل للمواطنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات