25 ألف شركة ناشئة من العالم تستهدفها دبي

أحمد بن سعيد يطلق «برنامج جذب الابتكار» لترسيخ دبي مركزاً للتقنيات

أحمد بن سعيد وسامي القمزي وعبد الباسط الجناحي خلال جولة بين المشاريع | البيان

أعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات، أمس عن إطلاق «برنامج جذب الابتكار»، المبادرة الطموحة التي سترسخ مكانة دبي كمركز عالمي للتقنيات والحلول المبتكرة، ومساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة المبتكرة على تحقيق التوسع دولياً انطلاقاً من دبي.

وجاء إعلانه سموه خلال فعالية «ستارت اب نايت» التي استضافتها مؤخراً مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، والتي شارك بها مجموعة من الشركات الناشئة والمبتكرة للحوار حول ريادة ومستقبل الأعمال الناجحة.

25 ألف شركة

ويهدف البرنامج الذي صممته ونفذته مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إلى استقطاب أكثر من 25 ألف شركة ناشئة ومبتكرة من أنحاء العالم، وخاصة تلك التي ترى في دبي سوقاً جديدة لحلولها المبتكرة، والعمل على تسهيل دخولها إلى دبي.

وكانت المؤسسة قد طورت «برنامج جذب الابتكار» على منصة «تحالف ستارت»، وهو عبارة عن شراكة المؤسسات الداعمة للمشاريع المبتكرة في 15 دولة تقوم بأدوار تمكين وتسهيل الابتكارات، بما في ذلك ألمانيا وسنغافورة واليابان.

6 قطاعات

وسيركز البرنامج على الحلول المبتكرة في 6 قطاعات رئيسة من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك الفضاء، النقل والتنقل، كفاءة الطاقة، الطب والصحة، التعليم وتكنولوجيا المعلومات، وذلك بالتماشي مع التركيز الاستراتيجي الذي تنتهجه إمارة دبي على هذه القطاعات التي تعد عوامل التمكين الرئيسة للابتكار والتصنيع والتنمية المستدامة.

رؤى استراتيجية

وقال سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي: «يمثل برنامج جذب الابتكار خطة عمل لترجمة الرؤى والاستراتيجيات التي تتطلع من خلالها إمارة دبي ودولة الإمارات عموماً إلى تحقيق نتائج ملموسة في هذا المجال، وضمان تعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة. تتمتع دبي بخصائص فريدة تجعل منها واجهة للأعمال الرائدة، وعند تمكين شركاتنا الناشئة بالموارد المناسبة، يمكنها الوصول إلى الحلول المبتكرة، والإسهام في تسريع انتقالنا إلى اقتصاد قادر على المنافسة وتحدي المستقبل».

وأكد القمزي أن البرنامج سيساهم بشكل كبير في تحقيق أهداف دبي وخطة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة 2021 لتعزيز الريادة والقدرة التنافسية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال الابتكار، وتحقيق التكامل الأقوى بين الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير الفرص الاقتصادية عالية النمو.

مواجهة التحديات

وأضاف عبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: «لقد توصلنا من خلال تجربتنا إلى قناعة تامة بأن هناك حاجة واضحة لعلاقات التعاون التي تركز على الابتكار في نظامنا للشركات الناشئة. ويربط برنامج جذب الابتكار الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية بنظام عالمي قادر على مواجهة التحديات المتمثلة في إنشاء وتطوير سوق جديد. وعلاوة على ذلك، تمثل المبادرة بحد ذاتها طريقاً ذا اتجاهين، حيث إنها تعمل في المقام الأول على تمهيد الطريق أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة لتكون عالمية الطابع، إلى جانب توجيه معظم المبتكرين البارزين من جميع أنحاء العالم إلى أسواق جديدة عبر دبي».

 

6  قطاعات

1 ــ  الفضاء

2 ــ  النقل والتنقل

3 ــ  كفاءة الطاقة

4 ــ  الطب والصحة

5 ــ  التعليم

6 ــ  تكنولوجيا المعلومات

 

تقنيات

استضافت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة مؤخراً أسبوع الابتكار لعرض التقنيات التي تساعد على الابتكار في نماذج الأعمال والخدمات في دبي والإمارات عموماً، بمشاركة عدد من المؤسسات والمبادرات من القطاعين العام والخاص، بما في ذلك مركز محمد بن راشد للفضاء، ودبي للسياحة، وبلدية دبي، وصندوق محمد بن راشد للابتكار، والمدينة المستدامة، وشركة «هيوليت باكارد» ووزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الجليلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات