قمة في دبي تناقش الفرص والتحديات أمام الشركات العائلية إقليمياً

تتطلع الشركات العائلية في المنطقة إلى مرحلة جديدة من النمو من خلال تقييم العديد من العوامل وأبرزها التوسع على الصعيد الجغرافي ومجال العمل ووضع نظام فعال للحوكمة والتغلب على التحديات التي تواجهها مثل تخطيط التعاقب على قيادة الشركات.

واستضافت كي بي إم جي لوار جلف قمة الشركات العائلية في الشرق الأوسط وجنوبي آسيا التي تحمل عنوان تحقيق النمو من خلال الابتكار والتكنولوجيا حيث استعرض المشاركون أحدث التوجهات والفرص والتحديات التي تواجهها الشركات العائلية في الإمارات بشكل خاص والمنطقة بشكل عام.

وترأس القمة كل من البروفيسور راندل كارلوك، أستاذ القيادة الإدارية للمؤسسات والشركات والمدير المؤسس لمركز «وندل» الدولي للشركات العائلية في كلية إدارة الأعمال العالمية «إنسياد»؛ وتوم ماك غينيس الرئيس العالمي المشارك لشركة كي بي إم جي؛ كما حضر نخبة من المتحدثين البارزين من قطاع الشركات العائلية في المنطقة؛ حيث تم تنظيم حلقات نقاشية شهدت تبادلاً لوجهات النظر وقصص النجاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات