«أدنوك للإمداد» تؤجر سفينة «الخزنة» لـ «إيه جي آند بي»

عبد الكريم المصعبي وجوزيف ميلر سيجلمان يوقعان على الاتفاقية | من المصدر

أعلنت «أدنوك للإمداد والخدمات»، شركة الشحن البحري والخدمات اللوجستية التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، عن توقيع اتفاقية مع شركة «أتلانتيك جلف آند باسيفيك» (إيه جي آند بي) السنغافورية تقوم بموجبها الأخيرة باستئجار سفينة نقل الغاز الطبيعي المسال «الخزنة» التابعة لـ «أدنوك للإمداد والخدمات».

وتسهم الاتفاقية، التي تسري لمدة 15 عاماً مع خيار التمديد لمدة 5 أعوام أخرى، في تمكين «أدنوك للإمداد والخدمات» من تحقيق قيمة إضافية من أصولها المتقادمة.

وتؤكد على جهود الشركة لتنويع قاعدة عملائها وتنويع مصادر عائداتها بشكل مبتكر.

وقع الاتفاقية، التي تمثل أول تعاون بين إحدى الشركات التابعة لمجموعة أدنوك وشركة «أتلانتيك جلف آند باسيفيك»، كل من الكابتن عبد الكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة «أدنوك للإمداد والخدمات»، وجوزيف ميلر سيجلمان، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أتلانتيك جلف آند باسيفيك».

2021

وبموجب شروط الاتفاقية، ستستخدم «أتلانتيك جلف آند باسيفيك» سفينة نقل الغاز الطبيعي المسال «الخزنة» اعتباراً من عام 2021 كمرفق عائم لتخزين الغاز الطبيعي المسال في محطة كاريكال لاستيراد الغاز الطبيعي المسال التي تقع على بعد 320 كيلومتراً جنوبي تشيناي في الهند.

وستصبح محطة كاريكال لمرافق تخزين الغاز العائمة رابع محطة من نوعها لاستيراد الغاز الطبيعي المسال في العالم بعد المحطات العائمة الموجودة في مالطا وماليزيا والبحرين.

وتعتبر سفينة «الخزنة» إحدى ثماني سفن لنقل الغاز الطبيعي المسال تابعة للشركة، وهي تعمل حالياً لصالح شركة «أدنوك للغاز الطبيعي المسال» التابعة لأدنوك بموجب عقد تنتهي صلاحيته في عام 2021، لتقوم «أتلانتيك جلف آند باسيفيك» بعد ذلك باستخدامها كمرفق تخزين عائم.

وسيتيح عقد التأجير الجديد إطالة العمر التشغيلي للسفينة لمدة لا تقل عن 15 عاماً، ما يوفر للشركة مورداً جديداً للعائدات من أصولها المتقادمة.

منفعة متبادلة

وقال الكابتن عبد الكريم المصعبي: «يأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار استراتيجيتنا المتمثلة في بناء تحالفات جديدة وإبرام شراكات ذات منفعة متبادلة.

حيث ستسهم هذه الاتفاقية في تمكين الشركة من مواصلة النمو الذكي وتحقيق أقصى قيمة ممكنة من أصولنا المتقادمة، وفي الوقت ذاته دعم شركائنا عبر توفير حلول تخزين مرنة لمحطة تخزين الغاز الطبيعي المسال التابعة لهم».

وقال كارثيك ساثيامورثي، رئيس «أتلانتيك جلف آند باسيفيك للمحطات والخدمات اللوجستية»:

«ستتعاون كلتا الشركتين بشكل وثيق لتوفير حل شامل لتوفير إمدادات لعملائنا في مجال الغاز والتكرير والبتروكيماويات من خلال مرافق محطة كاريكال للغاز الطبيعي المسال».

وتعتبر سفينة «الخزنة» لنقل الغاز الطبيعي المسال جزءاً من أسطول «أدنوك للإمداد والخدمات» الذي يضم أكثر من 120 سفينة متعددة الاستخدامات والأنواع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات