انطلاق فعاليات «مايكروسوفت إجنايت ذا تور» في دبي

أكّد إحسان عنتباوي الرئيس التنفيذي للعمليات والتسويق في مايكروسوفت الإمارات، أن الطلب على أصحاب المهارات والخبرات التقنية في قطاعات البنوك والتجزئة داخل الدولة يفوق نظيره في قطاع تقنية المعلومات بثلاثة أضعاف.

وذلك نظراً لتسارع وتيرة التحول الرقمي في الشركات على مختلف أنشطتها وأحجامها، مشيراً إلى وجود نقص في أصحاب المهارات المختصة مثل الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات.

جاء ذلك على هامش انطلاق فعاليات الدورة الثانية من «مايكروسوفت إجنايت ذا تور» في دبي، أمس، والذي يجمع أكثر من 3000 مختص من مطوّري البرامج ومجتمع تكنولوجيا المعلومات في المنطقة، فيما سيقوم حوالي 350 مختصاً من مايكروسوفت وشركائها بعقد أكثر من 100 جلسة وورشة عمل معظمها لبناء المهارات التقنية، بالإضافة إلى التقنيات السحابية وأدوات المطورين والأمن السيبراني.

وأكّد أن غالبية البنوك حوّلت جزءاً من أنشطتها بشكل جزئي إلى السحابة، لافتاً إلى أن بنوكاً في الدولة تهدف إلى نقل كافة عملياتها نحو السحابة الهجينة خلال السنوات الثلاث المقبلة، مشيراً إلى أن التحول نحو السحابة هو من أهم العوامل الداعمة لنمو الشركات.

وتوقعت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة البيانات الدولية أن توفر الحوسبة السحابية ومنظومة مايكروسوفت المتكاملة من الشركاء أكثر من نصف مليون وظيفة في منطقة الشرق الأوسط بين عامي 2017 و2022 في حين أفاد تقرير البنك الدولي بأن كل وظيفة يتم إنشاؤها في مجال التكنولوجيا تسهم فعلياً بالوجه المقابل في إنشاء 4 وظائف أخرى عبر مختلف الصناعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات