موانئ دبي العالمية تنتهي من تفاصيل اتفاق تشييد ميناء ومنطقة اقتصادية بداكار

خطة رئيسية لموانئ دبي العالمية لتطوير القدرات اللوجستية في السنغال | أرشيفية

أعلنت «موانئ دبي العالمية» أمس أنها بصدد الانتهاء من التفاصيل الأخيرة المتعلقة باتفاقات تشييد ميناء ومنطقة اقتصادية جديدين في داكار، وذلك عقب استقبال ماكي سال، رئيس السنغال، لسلطان بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية» في أبوظبي.

وأوضحت موانئ دبي العالمية أن المشروع سيدعم النمو الاقتصادي للسنغال عبر تحويل داكار إلى مركز لوجستي رئيسي وبوابة لغرب وشمال غرب أفريقيا.

وقال سلطان بن سليّم: جرى خلال اللقاء مع الرئيس ماكي سال استعراض تفاصيل مشروع المنطقة الاقتصادية في داكار وأثرها في دعم التوجهات الاقتصادية الطموحة للسنغال، وتعزيز فرص التدفقات التجارية بما سيتيحه المشروع من نقطة تجميع متميزة للبضائع وما سيمثله من قيمة كمركز رئيس للمصدرين والموردين الأفارقة.

وأضاف: استعرض اللقاء التقدّم الكبير الذي حققه الاقتصاد السنغالي والدور الذي يمكن لشركة «موانئ دبي العالمية» أن تسهم به في دعم الأهداف الاقتصادية الكبيرة هناك عبر تطوير ميناء ومنطقة اقتصادية يتخطى أثرهما الإيجابي لخدمة منطقة غرب وشمال غرب أفريقيا على وجه العموم، بما يصب في تعزيز الروابط الاقتصادية القوية بين الإمارات والسنغال، ويسهم في رفع مستوى مشاركة السنغال في دعم حركة التجارة في غرب أفريقيا. وكانت «موانئ دبي العالمية» أعدت خطة رئيسية لتطوير ميناء دو فوتور، الذي سيصبح ميناءً متعدد الأغراض يتضمن مناطق اقتصادية ولوجستية مجاورة لمطار بليز دياغني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات