552 مليون درهم أرباح بنك الفجيرة الوطني

أظهرت النتائج المالية لبنك الفجيرة الوطني، للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، تسجيل صافي أرباح بلغ 552.2 مليون درهم العام الماضي، مقارنة مع 615.3 مليون درهم في عام 2018، بانخفاض نسبته 10.3 ٪، بعد استيعاب مستوى مرتفع من المخصصات.

وزاد أجمالي الموجودات بنسبة 7.6٪، لتصل 42.8 مليار درهم، حيث كانت 39.8 مليار درهم بنهاية عام 2018.

وتمت التوصية بتوزيع أرباح بنسبة 13.5 ٪، منها نسبة 10 ٪على شكل أرباح نقدية (2018: 7.5 ٪)، وتوزيع أسهم منحة بنسبة 3.5 ٪ (2018: 12.5 ٪) من رأس المال المدفوع.

وقال الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس مجلس إدارة البنك: يشيد مجلس الإدارة بالأداء المرن والسيولة القوية، وكفاية رأس المال القوي، والعائدات المجزية التي تم تحقيقها هذا العام، في مواجهة البيئة التشغيلية الصعبة.

إن أعمالنا الرئيسة وقوة الميزانية العمومية، ومنصة التشغيل المرنة، تؤمن الأساس لتقدمنا المستقبلي، وتضع بنك الفجيرة الوطني في موقع جيد، يؤهله للتعامل مع البيئة الاقتصادية والتنظيمية المتغيرة بسرعة.

ويثق مجلس الإدارة بفرص المجموعة، مع انتقالنا إلى عام 2020، من خلال استراتيجية واضحة لدعم الأعمال ذات الجودة العالية، ودعم عملائنا، وكذلك الحفاظ على التركيز على النتائج المستدامة على المدى الطويل، والحفاظ على الاستقرار المالي للمجموعة. لقد تم تكريمنا بعدد من الجوائز والشهادات المرموقة، التي حصلنا عليها على مر السنين، وكان عام 2019 عاماً استثنائياً، لحصولنا على التقدير الخارجي.

وقال السير عيسى صالح القرق نائب رئيس مجلس إدارة البنك: ساعد تركيزنا على قطاع الأعمال، وعلى مجموعة شاملة من المنتجات وقنوات الخدمة، إلى جانب نموذج أعمالنا المتمحور حول العملاء على تحقيق نمو ثابت في الأعمال والإيرادات في بيئة تشغيلية ضعيفة.

وتجني استثماراتنا وجهودنا في جعل منصة التشغيل لدينا فعالة وممكّنة رقمياً، نتائج رائعة، ويتضح ذلك من خلال تحسين نسبة التكلفة إلى الإيرادات، على الرغم من الاستثمارات المستمرة في مجموعة المهارات والبنية التحتية والتقنيات لتحسين تقديم خدمة العملاء لدينا. ونحن على ثقة بأنه من خلال الحفاظ على تركيز قوي على إدارة المخاطر والحكمة المالية والاستدامة والتنفيذ الفعال والشفافية، ستواصل المجموعة إحراز تقدم كبير على مدار السنوات القادمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات