إندبندنت: دبي تعزز بريقها وتألقها

قالت «إندبندنت» إن دبي ماضية بخطى حثيثة للمحافظة على بريقها وتألقها وجهة للسياحة والسفر والزيارة والأعمال والتسوق والترفيه، مشيرة إلى ما تعجُّ به المدينة من شواطئ نظيفة وآمنة.

بالإضافة إلى احتضانها مشروع «لا مير»، الواجهة الشاطئية التي تضم مجموعة متنوعة من المتاجر، والمطاعم، والمقاهي، وتجارب الترفيه والتسلية على الرمال البيضاء

. وأضافت الصحيفة اللندنية في تقرير لها أن دبي عُرفت بمآثرها التي تنطوي في معظمها على التفوق، فهي موطن أطول مبنى في العالم، والأكبر والأفضل والأعلى من كل شيء.

فيما أضافت مأثرة أخرى إلى القائمة، ألا وهي شهرتها المديدة كمدينة توقف، حيث يتاح للسياح الإقامة لمدة ثلاث ليالٍ ونصف في المتوسط.

وأضاف التقرير أن الإمارة لم تدخر وسعاً من جهد أو مال، في التحضير للحدث العالمي الكبير إكسبو 2020 الذي ينطلق في أكتوبر المقبل لجذب آلاف مؤلفة من الزوار إلى مناطق الجذب السياحي والمطاعم الجديدة والمقاهي والمتاحف، وحتى إنشاء مناطق جديدة حفاظاً على سعادة الزوار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات