استراتيجية وطنية للنقل البحري قبل نهاية العام

حصة آل مالك تتوسط المشاركين خلال الإعلان عن فعاليات «بريك بلك» | من المصدر

كشفت المهندسة حصة آل مالك، المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري لدى الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، أن الهيئة بالتعاون مع مجلس الوزراء تعمل على إعداد استراتيجية وطنية للنقل البحري تشمل تطوير قوانين الاستثمار البحري وتشريعات التأمين البحرية ودعم الصناعة البحرية عبر المزيد من المحفزات التي ستسهم في رفع تنافسية القطاع البحري الإماراتي على المؤشرات العالمية.

ومن المتوقع الإعلان عنها قبل نهاية العام الجاري.

وأضافت آل مالك خلال تصريحات صحفية على هامش الإعلان عن فعاليات الدورة الخامسة من مؤتمر بريك بلك، أن الهيئة تعكف الفترة الحالية على تنفيذ المركز البحري الوطني الذي سيوفر قاعد بيانات متكاملة للمستثمرين في القطاع البحري.

حيث سيتم إطلاق هذا المركز خلال النصف الأول من العام الجاري، مشيرة إلى أنه تم مؤخراً الانتهاء من مسودة القانون البحري التي تتضمن فصلاً كاملاً لتمكين الاستثمار الأجنبي وتوفير التسهيلات للمستثمرين.

وعن تأثر الحركة التجارية مع الصين بفيروس كورونا أكدت آل مالك أن حركة السفن والبضائع لم تتأثر نهائياً، مشيرة إلى الإجراءات الاحترازية التي يتم اتخاذها بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع والجهات الأمنية للأزمات والكوارث في الدولة، حيث تم إعداد تعميم تم إرساله إلى كل الموانئ والمطارات، يتضمن الإجراءات الاحترازية في حال وجود أي مسافر قادم مباشرة من الصين.

وقال شهاب الجسمي، مدير الإدارة التجارية للموانئ والمحطات في موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات:

إن الصين تعتبر من أكبر الشركاء التجاريين مع دبي، ولديها حصة كبيرة من الشحنات التي تأتي إلى جبل علي، ولا يوجد حتى الآن أي تأثير أو إلغاء لأي شحنات قادمة من الصين، خاصة أن الفيروس اكتشف خلال فترة الأعياد.

مركز لوجستي

وأضاف الجسمي أن 61% من شحنات البضائع التي تدخل دول مجلس التعاون تأتي من الإمارات، فيما يستحوذ جبل علي على الحصة الكبرى منها، إذ يعتبر الميناء أكبر مركز لوجستي وموزع للبضائع ومنصة رئيسية للتجار والموردين في المنطقة.

ولا سميا أن المنطقة الحرة بجبل علي تضم ما يقارب 7000 شركة معظمها شركات عالمية وإقليمية، وتلعب دوراً كبيراً بتوزيع البضائع والربط بين جبل علي والدول الأخرى.

ويشهد مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط في دورته الخامسة طرح مبادرة نوعية جديدة، هي «بريك بلك للواقع المدمج».

والتي تم طرحها لأول مرة في هذا الحدث على مستوى كل النسخ الأخرى من فعاليات بريك بلك حول العالم، وستسمح للشركات بالقيام بعرض إمكاناتها وتجسيد مشاريعها من خلال تقنيات الواقع المدمج، ما يعد نقلة نوعية في أساليب العرض والتواصل التي يوفرها هذا الحدث للمشاركين والزوار.

فرص النمو

وقال محمد جابر، الرئيس التنفيذي للعمليات في أبوظبي، والمدير الإقليمي لـ «أجيليتي لوجستكس»: «بصفتنا إحدى شركات الخدمات اللوجستية الرائدة عالمياً فإن درايتنا العميقة بسلسلة التوريد وقطاع التكنولوجيا والخدمات المتخصصة لربط أعمال عملائنا بالأسواق العالمية وفتح الآفاق أمام فرص النمو لمصالحهم تعد أمراً نتميز به بشكل كبير، ويسمح لنا مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط بتعميق هذه المعرفة من خلال أجندة فعالياته وجلساته الحوارية الغنية التي يمكن الاعتماد عليها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات