«جيه إل إل»: 2020 يزخر بالفرص للعقارات

الخبراء المشاركون في فعالية «جيه إل إل» | من المصدر

كشفت شركة جيه إل إل للاستثمارات والاستشارات العقارية عن أفضل السبُل لتعزيز أداء وكفاءة الأصول العقارية خلال فترات التقلب التي تشهدها الأسواق المحلية والعالمية.

وذلك خلال الفعالية السنوية للشركة التي نظمتها في دبي.

وسلطت الفعالية التي انعقدت تحت شعار: «نحو تحسين قطاع السوق العقاري»، الضوء على أفضل الممارسات التي يُمكن للمستثمرين ومطوري العقارات وشاغليها اعتمادها خلال مرحلة عودة الأسواق العقارية إلى طبيعتها.

وذلك بمشاركة تييري ديلفو الرئيس التنفيذي للشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ودانا سلباق رئيس قسم البحوث في الشركة، وبن جاكسون رئيس قسم المشاريع وخدمات التطوير، وغيرهم من الخبراء وصناع الرأي في القطاع العقاري.

وقال تييري ديلفو: منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تتميز بقدرتها على التكيف مع التوجهات قصيرة الأمد، آخذين بعين الاعتبار التوجهات الهيكلية بعيدة المدى.

ونحن على ثقة بأنّ عام 2020 سيكون زاخراً بالفرص الكبيرة التي من شأنها تحسين قدراتنا على استخدام العقارات الحالية وتعزيز أدائها، لا سيما في ظل تواصل مرحلة التطور والنضوج التي يمر بها السوق.

واستندت الفعالية على نتائج الحوارات التي شهدتها دورة العام الماضي، والتي تمحورت حول سُبل التعامل مع الأسواق خلال فترات التقلب، لا سيما في ظل التوجهات واللوائح التنظيمية الجديدة كالتحول الرقمي والأصول البديلة وصناديق الاستثمار العقارية.

من جانبها، قالت دانا سلباق: «في ظل ثبات الظروف المواتية للمشترين عبر مُختلف قطاعات السوق العقاري في دولة الإمارات خلال عام 2019، ننصح جميع الشركات في الوقت الراهن بتركيز جهودها لاستخلاص القدر الأكبر من الفائدة من الفرص خلال العام الجاري».

تقدير التكاليف

يوصي خبراء جيه إل إل بتقدير التكاليف المتعلقة بإهلاك المباني في مرحلة مبكرة من عمر المشروع لضمان حفاظ العقارات على قيمتها لأطول فترة زمنية ممكنة.

ويعدّ إيجاد السبل الكفيلة بزيادة كفاءة تشغيل الأبنية، سواء المكتبية منها أو السكنية، محورياً في تعزيز الاستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات