«الاتحاد للطيران» تبرم صفقة تمويل بمليار دولار

أبرمت «الاتحاد للطيران» اتفاقاً نهائياً مع شركتي «كيه كيه آر» الأمريكية للاستثمار و«ألتافير إير فاينينس» متعددة الجنسيات لتمويل الطيران المدني، تستحوذ بموجبه الأخيرتان على محفظة طائرات تجارية ضمن أسطول «الاتحاد للطيران».

وبحسب ما نشرته أمس وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، ستبلغ قيمة صفقة الاستحواذ مليار دولار، وستجري من خلال منصة «ألتيتيود إيراكرافت» لتأجير الطيران التي أنشأتها «كيه كيه آر» عام 2018.

وأضافت الوكالة أن الصفقة ستتضمن الاستحواذ على طائرات من طراز «بوينغ 777-300 إي آر»، إذ تتيح الاتفاقية إعادة تأجير الطائرات من هذا الطراز إلى «الاتحاد للطيران» عند إتمام شرائها في مطلع 2020، كما تتضمن الصفقة أيضاً الاستحواذ على طائرات من طرازي «إيرباص إيه 330-300» و«إيرباص إيه 330-200»، وتنص الاتفاقية على تسليم الطائرات من هذا الطراز إلى الشركتين المستحوذتين على مدى الــ22 شهراً المقبلة، وستكون الطائرات متاحة آنذاك للتأجير لمصلحة ناقلات دولية أخرى، إما كطائرات ركاب أو كطائرات شحن محوَّلة.

وقال توني دوجلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة «الاتحاد للطيران»، تعليقاً على الصفقة: «قطعنا خطوات هائلة على طريق تعظيم هيكل أسطولنا على مدى العام الماضي، وسيتيح لنا هذا الاستثمار من جانب «كيه كيه آر» و«ألتافير إير فاينينس»، اتخاذ خطوة أخرى في هذا الشأن».

استبدال الطائرات

وأَضاف بقوله: «تضمن هذه الصفقة التزامنا حيال أهدافنا المتعلقة بالاستدامة الاستراتيجية والمالية، وذلك من خلال استبدال الطائرات بـأسطول من طائرات أخرى أكثر تقدماً في التقنية وكفاءة في استهلاك الوقود. كما تزودنا هذه الصفقة أيضاً بقدر كبير من المرونة، ما يعني تمكيننا من التجاوب مع متطلبات النمو المستقبلي».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات