ملتقى الشارقة واليابان يبحث فرص الاستثمار

نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالتعاون مع منظمة التجارة الخارجية اليابانية في دبي (جيترو)، أمس ملتقى «الأعمال بين الشارقة واليابان»، بهدف استشراف الفرص الاستثمارية بين مجتمعي الأعمال في كلا البلدين، بما يُساهم في فتح آفاق جديدة من الشراكة وتنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية العريقة بين الشارقة واليابان.

وأكدت الغرفة أهمية العلاقات الثنائية التي تجمع بين الشارقة واليابان، مُبديةً استعدادها لتقديم كافة أوجه الدعم للقطاع الخاص لبناء شراكات عمل مع مجتمع الأعمال الياباني في شتى المجالات الاستثمارية، والعمل على تسهيل التبادل التجاري ودخول المنتجات الوطنية التي تتمتع بأعلى المواصفات العالمية إلى الأسواق اليابانية.

وتشهد العلاقات الثنائية بين الإمارات واليابان تطوراً ملحوظاً يشمل جميع مجالات التعاون الاقتصادي والتكنولوجي وهذا ما يؤكده حجم التبادل التجاري غير النفطي المسجل خلال السنوات العشر الأخيرة والذي وصل إلى 13 مليار دولار.

فيما بلغت قيمة الاستثمارات اليابانية في الإمارات 14,3 مليار دولار مع تواجد 10 آلاف شركة ووكالة وعلامة تجارية تتركز اختصاصاتها في التكنولوجيا والطاقة المتجددة والنقل والرعاية الصحية.

كما شهدت العلاقات بين البلدين الصديقين نمواً متصاعداً ومتسارعاً عززه توقيع 24 اتفاقية ومذكرة تفاهم في العديد من المجالات حتى غدت الإمارات أحد أكبر الشركاء التجاريين لليابان على مستوى العالم.

واستعرض عدد من الشركات اليابانية المزايا التي توفرها في قطاعات الأعمال العاملة في الصناعات الغذائية والإضاءة والديكور والتغليف معربة عن تطلعاتها في توسيع استثماراتها في إمارة الشارقة للاستفادة من البيئة الداعمة والبنية التحتية المتميزة والموقع الجغرافي للانطلاق إلى أسواق الخليج العربي، واختتم الملتقى بعقد لقاءات عمل ثنائية بين رجال الأعمال من الطرفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات